هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
0
تبرّع
إتبع
AR
TRY
أغلق
  • من نحن
  • مالذي نفعله
  • كيف تساهم
  • تسجيل الدخول
إنه وقت زرع الحمص
فردي
مجموعة
مؤسسي

تواجه كثير من البلدان العالم اليوم صعوبة في تلبية حاصلاتها الزراعية وذلك لعدة عوامل منها الجفاف الناتج عن الاحتباس الحراري وأمراض النباتات والآفات التي تأثر بشكل كبير على الزراعة. ترتفع أسعار المواد الغذائية بسرعة في جميع أنحاء العالم بسبب نقص المنتجات. بصفتنا هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية IHH، قمنا بتوزيع بذور القمح في أفغانستان وسوريا في عام 2021 لدعم الإنتاج الزراعي.

nohutdet.jpg

تسبب الحرب التي استمرت 10 سنوات في سوريا بنقص المدخلات الكافية (البذور والأسمدة والمبيدات) وأدت إلى توقف الإنتاج الزراعي. انخفض إنتاج الحمص في مناطق إدلب وعزيز وتل أبيض ورسولين بنحو 50% بسبب الجفاف الذي شهده موسم حصاد 2021. من الضروري زيادة إنتاج الحمص، وهو أهم البقوليات التي يستهلكها سكان المنطقة. لقد أجرينا في IHH، إنتاجاً تجريبياً لبذور الحمص المرسلة من تركيا في عام 2021. لقد أكملنا الدراسات البحثية للبذور التي تتكيف مع ظروف المنطقة، كمقاومة الجفاف والأمراض وملاءمتها للحصاد الآلي. نحن نهدف إلى ضمان الأمن الغذائي لسكان المنطقة من خلال جهد سكان المنطقة وبانتاج المنطقة. إن زراعة 1 كيلو من بذور الحمص في هذه الأراضي، والتي تعتبر مناسبة للغاية للزراعة، يعادل إرسال 15 - 20 كيلو غراماً من الحمص إلى المنطقة. حان الآن وقت زراعة الحمص...

1 كغ من بذور الحمص: 20 ليرة تركية