هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
تماثل الطفلة الأفغانية للشفاء بفضل هيئة الإغاثة İHH
تمت معالجة الطقلة الأفغانية باديدا البالغة 11 سنة من عمرها. وقد بدأت البسمة تعلو من جديد وجه الطفلة الصغيرة التي تماثلت للشفاء بواسطة العملي
أفغانستان, أسيا الوسطى 04.08.2009

الطفلة الأفغانية باديدا خيسا البالغة من عمرها 11 سنة مصابة بوجود ثقب في قلبها منذ 5 سنوات. وقد قامت هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانيةİHH بمد يد المساعدة إلى الطفلة الصغيرة التي لم تتمكن من العثور على إمكانية للتداوي في بلدها التي ترزح تحت وطأة الإحتلال والحرب الداخلية. وقد تمت معالجة الثقب الموجود في قلب باديدا التي جلبت إلى تركيا من قبل هيئة الإغاثة İHHبواسطة نظام عملية القلب المغلق الذي طبق منذ عدة سنوات في العالم. وقد أوضحت باديدا الطالبة في الصف السادس التي قدمت شكرها إلى تركيا أنها لن تنسى أبدا هذا الجميل. كما أوضحت أنها سعيدة جدا لتماثلها للشفاء وعودتها إلى حالتها الصحية الطبيعية.

أما أخوها قدرت خيسا الذي أوضح أنه يريد أن يكون مدرسا فقد قال:" يد المساعدة هذه التي مدت من قبل محبي فعل الخير الأتراك تكتسب أهمية كبرى لأجل أفغانستان".

وكانت الطفلة باديدا التي هي واحدة من 9 إخوة لأبيها الذي يعمل خياطا في مزار شريف الأفغانية قد بدأها المرض منذ 5 سنوات. حيث بدأت التقلبات الجوية الباردة  تؤثر بنسبة كبيرة على حياتها وفي صعوبة التنفس. ولم يتم التعرف بشكل قطعي على نوع المرض للطفلة التي تم أخذها إلى العديد من المستشفيات الموجودة في البلد من قبل عائلتها حسب ما تسمح به إمكانياتهم المادية. وقد تمكنت العائلة من إيجاد الدعم من محبي فعل الخير من الأتراك بعد أن ظلت تعيش مشكلة عدم التعرف بشكل قطعي على مرض ابنتهم.

وقد تم جلب الطفلة بابيدا التي تم فحصها من قبل هيئة الإغاثة İHH في أفغانستان إلى تركيا بسبب وضعها الصحي الحرج. حيث تم بعد التحليلات والتدقيقات التي أجريت إلى باديدا التي أدخلت مستشفى ابن سينا الخاص باستانبول التعرف بشكل قطعي على وجود ثقب في قلب الطفلة. بعد ذلك تم القيام بعملية القلب المغلقة التي تم تطبيقها منذ سنوات عديدة في العالم. وقد تماثلت الطفلة الصغيرة إلى الشفاء، وعادت إلى صحتها بعد أن تم سد مكان الثقب في القلب في نهاية العملية التي أجريت لها من قبل الدكتور عرفان باروتجو مسؤول قسم جراحة القلب بالمستشفى. وقد أوضح باروجو أن بابيدا ستخرج من المستشفى، وستتمكن من الجري واللعب مثل سائر أقرانها.    

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021