هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
27 شاحنة مساعدات من أَدِيَمان إلى مهجري حلب
في إطار حملة "افتحوا الطريق إلى حلب" قامت ممثلية هيئة الإغاثة الإنسانيةIHH في أَدِيَمان بالتعاون مع بلدية أَدِيَمان بإرسال 27 شاحنة محملة بالمواد الإغاثية إلى حلب.
سوريا 09.01.2017

انطلقت من محافظة أديمان في تركيا قافلة مساعدات إنسانية متجهة إلى الحدود السورية في مساعٍ لتلبية احتياجات اهالي حلب المهجرين منها، وشارك في تنظيم القافلة معظم المنظمات الأهلية بالتعاون مع بلدية أديمان وتتألف القافلة من 27 شاحنة مساعدات محملة بالغذاء والاحتيجات الأساسية.

رئيس منصة المنظمات الأهلية في أديمان قال في لقاء أجري معه " لقد شارك في جمع المواد الإغاثية والمساعدات في حملتنا هذه المئات من المتطوعين المتحلين بوعي الأمة. وقد بلغ قيمة المواد الإغاثة في القافلة 750 ألف ليرة تركية. إننا سنودع الحافلة بإذن الله إلى إخواننا المظلومين المهجرين من حلب مقرونة بالدعاء".

15895133_1291677377560082_3237081845611334651_.jpg

"أَدِيَمان موجودة في كل عمل خيري"

بدوره ذكر عبد الله أَرين والي أن أَدِيَمان تشارك في كل عمل خيري: "أَدِيَمان كانت موجودة في كل عمل خيري حتى الآن، وفي 15 تموز أيضاً أوضحت التزامها الطريق الصحيح من خلال حضور أهلها من عمر السابعة حتى السبعين في حراسة الساحات منذ الليلة الاولى، وستوضح ذلك بعد اليوم أيضاً. أَدِيَمان كانت موجودة في كل عمل خيري. وقفت في وجه الظلم الذي يعاني منه إخواننا السوريون منذ اليوم الأول. سنرسل اليوم 27 شاحنةً ، لكن تم إرسال العشرات من الشاحنات بإشراف منظماتنا الأهلية فيما سبق، نرجوا أن تخفف شاحنات المساعدات هذه آلام إخوتنا السوريين ولو بعض الشيء.

"نحن أبناء نفس التاريخ"

كما قال فاضل أق قوش رئيس ممثلية أَدِيَمان لهيئة الإغاثة الإنسانية IHH  في ختام حملة "افتحوا الطريق من أَدِيَمان إلى حلب" التي بدأناها منذ ما يقارب الشهر والنصف... في العموم تذهب حملات المساعدات من هذا النوع إلى ضحايا الكوارث الطبيعية والمجاعة والاحتلال أو حال نشوب حرب بين دولتين. حملتنا هذه التي قمنا بها مختلفة، إنها حملة مساعدات موجهة إلى مجتمعٍ طموحٍ يتعرض لأبشع أشكال الظلم، إنهم إخوتنا وأهلنا من أبناء الشعب السوري الذي تسعى العديد من الأطراف للقضاء عليه بالمدفعية والبندقية والقذائف، الشعب الذي تُرِكَ بلا طعام ولا مأوى ولا دواء، الشعب الذي عشنا معه ستة قرون، نشاركه العقيدة والتاريخ والثقافة."

15965297_1291678740893279_5080882103477160007_.jpg

تحمل هذه الشاحنات 175 طن فحم، 72 طن طحين، 3آلاف و40 إحراماً و305 صندوق فوط أطفال و5آلاف 940علبة بسكوت أطفال، وألف فرشة وألف شرشف وألفاً و200 كيس برغل، و10 طن قمح و750 زوج حذاء و70 طن ماء و5آلاف قطعة لباس و6 طن من البقوليات. 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021