هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
شاب فلسطيني يسقط أخوه شهيدا بينما كان هو يتلقى العلاج في تركيا
محمود جارور شاب فلسطيني في الـ21 من العمر يتلقى العلاج في تركيا من قبل هيئتنا منذ ثمانية أشهر في إستانبول، وفيما هو يتلقى العلاج جاءه الخبر المؤلم من غزة يفيد باستشهاد أخيه الأكبر.
فلسطين, الشرق الأوسط, تركيا 28.12.2008

كان الشاب الفلسطيني محمود جارور البالغ من العمر 21 عاما يتلقى العلاج في تركيا من قبل هيئتنا منذ ثمانية أشهر ضمن مجموعة من الجرحى الآخرين، وفيما كان يحاول الاتصال بوالدته للاطمئنان على سلامتها جاءه خبر أليم يفيد بأن أخاه الأكبر قد استشهد في قطاع غزة خلال الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة.

بعد تلقيه الخبر سقط المؤلم سقط محمود جارور على الأرض وانهمرت دموعه ولم يتوقف عن البكاء حتى الصّباح ولم تذق عيناه طعم النوم حتى الصباح.

يقول محمود جارور إن أخي قضى أربعة سنين من عمره في سجون إسرائيل وقبل أربعة أشهر أطلق سراحه من السجون الإسرائيلية وكان قد طلب مني العنوان الالكتروني لكي يراني عبر الأنترنت، وكان يقول إني مشتاق جداَ لرؤيتيك ولكنه القدر ولم نستطع رؤية بعضنا البعض فإسرائيل قد خطفت أخي منّا.

يقول لنا الأخ محمود جارور إنه قلق جداَ وغير مرتاح لأنه لا يأخذ أي خبر عن أخيه الآخر الذي يكبره أيضاَ ولا يعلم عن أخباره أيّ شيء.

محمود جارور كان قد أصيب في كلتا قدميه بشظايا على إثر إطلاق قذيفة صاروخية من قبل القوات الإسرائيلية، ويقول إنه سوف يرجع إلى بلاده بعد أن يتحسن ويتعافى، وهو الآن يعاني الكثير من الآلام في قدميه كما أنه غير قادر على الوقوف مدة طويلة. وتسعى هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى تسلية هذا الشاب والتخفيف من معاناته قدر الإمكان.

شارك الشاب محمود جارور في المظاهرة الأخيرة التي نظمت في ميدان بايزيد، ولما حاول منتسبو الصحافة والإعلام إجراء مقابلة صحفية معه والأجابة على بعض الأسئلة وتعبيره عن وحشية وقساوة القوات الإسرائيلية في الاعتداءات الأخيرة فضل الشّاب التزام الصّمت وقال إنه لا يجد الكلمات التي يمكن أن تعبّر عن وحشية الإسرائليين.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
توفير المواد القرطاسية لخمسة آلاف طالب في سوريا
توفير المواد القرطاسية لخمسة آلاف طالب في سوريا
وفرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH المواد القرطاسية لخمسة آلاف طالب يتلقون التعليم في مدارس إدلب وعفرين.
28.12.2021
مساعدات غذائية لـ 415 أسرة في الصومال
مساعدات غذائية لـ 415 أسرة في الصومال
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH مشروع مساعدات عاجلة في الصومال التي تعيش موجة قاسية من الجفاف، وقامت في نطاق هذا المشروع بتوزيع 240 طناً من المياه، وإيصال سلال غذائية إلى 415 أسرة.
23.12.2021
الجفاف الضارب في الصومال يؤثر على حياة 2,8 مليون شخص
الجفاف الضارب في الصومال يؤثر على حياة 2,8 مليون شخص
اجتاحت الصومال موجة جفاف قاسية نتيجة شح الأمطار وهطولها بكميات غير كافية في العامين الماضيين، وفي هذا الصدد بدأت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH نشاطاتها الإغاثية في هذا البلد الذي يضربه الجفاف، ويهدد حياة 2,8 مليون شخص.
15.12.2021