هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
حمامات السلام في أنقرة
تقابل أهل العاصمة أنقرة و رسومات أطفال غزة الذين شاركوا في مسابقة لدي حلم و'' حق في الحياة , الدنيا التي أحلم بها '' والتي نظمتها مؤسستنا بين الطلاب الذين يعيشون في غزة. و إحتضنت الرئيسة الفخرية
فلسطين, تركيا 24.03.2011
ونقل أطفال غزة من مختلف الأعمار على لوحاتهم الحياة التي يحلمون بها و عكسوا برسوماتهم مطالبهم بحرية فلسطين.  و قالت السيدة نبوة أكباي المسؤولة عن مشروع وحدة الأيتام في هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية أن في المعرض  ما يقارب  200 لوحة رسمها أطفال غزة وتحكي عن الحصار و فلسطين الحرة
 
وأضافت أنهم سيقومون بتنظيم عدة فعاليات ما بين 16/31  مارس 2011  موضحة بأن قدوم المعرض إلى أنقرة هو من ضمن هذه الفعاليات وأنه سيتم العرض في مدن أخرى أيضا.
و أشارت أكباي أنهم قد إختاروا أول ثلاثة متسابقين من كل فئة و أهدوا الأول كمبيوتر محمول والثاني كاميرا فيديو و الثالث كاميرا تصوير و أشارت الإنتباه إلى أنه في كل لوحة رسموها يمكن رؤية وجهات نظر الأطفال  بوضوح
و أضافت أكباي أن هذه الفعاليات ستستمر كل عام قائلة : أحضرت مؤسستنا طلاب غزة العشرة الحائزين بالجوائز إلى أنقرة , الثلاثة الأوائل من كل فئة بالإضافة إلى الفائز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة
وأفادت أكباي أن الطلاب قد رسموا تفاصيل عن الحياة قائلة: تحدث بعضهم عن الحقيقة التي يعيشونها, ففي كثير من الرسومات يمكنكم رؤية الحصار و طلبهم للسلام.

نيفين قوكجك تحتضن الطلاب

في هذه الأثناء ،التقت الرئيسة الفخرية  لمؤسسة التعليم والخدمات و المساعدات الاجتماعية السيدة نيفين قوكجك بطلاب غزة.
وقالت السيدة نيفين قوكجك في لقائها مع أطفال غزة في إفطار جمعهم في بيت بلدية ألتن بارك : بدأنا يومنا بشكل جميل هذا الصباح , لأنني أجلس مع ناس جميلة, و لهذا فإنني سعيدة جدا . وأسعد جدا اليوم بإستضافة أبنائنا من تلاميذ غزة اللذين شاركوا في  مسابقة الرسم \'هذا عالمي\'  و فازوا بجوائزها و تعرض الآن رسوماتهم في أنقرة.
وأضافت السيدة نيفين قوكجك التي قدمت إهتمامها شخصيا بكل من الأطفال الفائزين و حصلت على معلومات عن برنامجهم : مع الأسف لم تتح لنا الفرصة بزيارة غزة و لكن في زيارتنا للقدس في الماضي رأينا هناك و لو كانت قليلة بعض الأشياء, وهناك فرق كبير بين ما يسمع عنه الإنسان او ما يراه بنفسه. يرى و يعيش كل يوم أبناؤنا هناك  أشياء مختلفة , و كلهم قلقون على غدهم و مستقبلهم,و نحن نحاول هنا تقديم الدعم بدعائنا لهم , يا إلهي يسر و إفتح لهم طريقهم . إنشاء الله, نريد أن يحصلوا على مكانهم في عالم ملئ بالسلام, لأنهم جزء منا وكل دعاؤنا معهم وبإذن الله ينتظر أبناؤنا هؤلاء مستقبل جميل .

وأثناء الإجتماع الذي دار في أجواء وأحاديث ودية , أهدى طلاب غزة السيدة نيفين قوكجك كوفية فلسطينية و حقيبة فلسطينية خاصة يدوية الصنع .  كما أهدت السيدة نيفين قوكجك الأطفال الفلسطينيين ساعة حائط و  قلم حبر و فانلات تي شيرت و ألبوم صور أنقرة و كأس كلها تم تحضيرها من قبل مؤسسة التعليم والخدمات و المساعدات الاجتماعية .
و بعد تصوير صور جماعية تذكارية زار الأطفال معرضهم للرسم \'هذا عالمي\' المعروض في متحف الرسومات و المناحت التابع لوزارة الثقافة والسياحة . 
 
حمامات السلام
 
أفادت الطالبة لينا مسعد منى 16 عاما والفائزة الأولى في المسابقة بين المدارس الثانوية و القادمة من غزة إلى أنقرة بأنها أرادت في رسمها  أن تعبر عن حرية غزة و فلسطين. مضيفة
لقد رسمت القدس داخل هذه الحمامة, لأن الحمامة تمثل الحرية و وددت أن أقول أنني أريد رؤية القدس محررة
و أضافت منى بأنهم يريدون التخلص من الإحتلال قائلة : الإحتلال يدمر شعب غزة ,  المعيشة في غزة صعبة ، ونحن نريد أن ننشر السلام.
 وقال محمد صالح 15 عاما و الفائز بالدرجة الأولى بالمسابقة بين المدارس الإعدادية أنه في لوحته أراد الحديث عن أمله في أن يسود السلام العالم بأسره. و أفاد محمد صالح أنه رسم
عالما كبيرا  وضع فوقه حمامة بيضاء وعبر عن مشاعره مضيفا :  أريد أن يرفع الحصار عن غزة و يحرر المسجد الأقصى و  يسود السلام في العالم أسره
 
 الطلاب الفائزين بالجوائز

وتلقى الطلاب جوائزهم في حفل اقيم في مدينة بورصة في 20 مارس 2011.
في المنافسة على مستوى التعليم الابتدائي،  فازت بالجائزة الأولى ضحى الخباش والجائزة الثانية  نور أمية،و  فتحية دردونا في المركز الثالث.
وفي المنافسة على مستوى التعليم الاعدادي،  فاز بالجائزة الأولى محمد صالح والجائزة الثانية  سلوى مصيب ،ويوسف أبوالعيلة  في
المركز الثالث.
أما  على مستوى التعليم الثانوي ,  فازت بالجائزة الأولى لينا مسعد منى  والجائزة الثانية  مرح شراب ،ودعاء الفرا في المركز الثالث.
وفاز بلال شنويرة بجائزة لجنة التحكيم الخاصة بهيئة الإغاثة الإنسانية.
أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
إغاثة المحتاجين في لبنان
إغاثة المحتاجين في لبنان
قدمت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH المساعدات للمحتاجين المقيمين في محافظات صيدا وصور وطرابلس والبقاع وبيروت اللبنانية. وما زالت هيئة الإغاثة الإنسانية İHH مستمرة في إيصال مساعدات المتبرعين والمحسنين إلى أصحاب الحاجة في لبنان.
31.12.2021
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021