هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
0
تبرّع
إتبع
AR
TRY
أغلق
  • من نحن
  • مالذي نفعله
  • كيف تساهم
  • تسجيل الدخول
سـلام وشكـر من أطفال غـزة
بسبب الحصار والإغلاق لم يتمكن سبعة أيتام والطفلة هدى غاليا من القدوم وحضور ملتقى الأيتام الرابع، ولكنهم مع ذلك أرسلوا شكرهم وسلامهم وتقديرهم إلى شعبنا.
فلسطين, الشرق الأوسط 09.10.2009

لم يتمكن سبعـة أطفال أيتام كان منتظـرًا وصولهم من غـزة وكذلك الطفلة هدى غاليا (عمرها الآن 16 عاما) التي فقدت والديها أثناء الهجوم على غزة من قبل إسرائيل، من القدوم إلى اسطنبول وحضور ملتقى الأيتام الرابع الذي نظمته هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية.

فبسبب إغلاق معبر رفح لم يتمكن الأيتام في غزة من العبور والقدوم إلى اسطنـبول.

وعلى الرغم من عدم قدرة الأطفال الأيتام من المجيء فقد أرسلوا شكرهم وسلامهم الحـار.

كما أنهم قاموا بالتقاط صور لهم أمام منازلهم التي حولتها إسرائيل إلى خراب وأرسلوها إلى تركيا.

وكان من المنتظر أن يكون من بين القادمين الطفلة هدى غالية التي تعرضت مع أسرتها إلى هجوم إسرائيلي بينما كانوا يقومون بجولة على ساحل البحـر ففقدت في الهجوم والدها وأمها. وكان السيد رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء قد قال للرئيس الإسرائيلي شمعون بيريـز في مؤتمر دافوس: \" أنا أعـرف جيدا كيف قتلتم الأطفال مع عائلاتهم بينما كانوا يتجولون على الساحل\". وهو بكلماته هذه كان يقصد الطفلة هدى وعائلتها. والطفلة غاليا اليتيمة هي التـي جعلت رئيس الحكـومة يطلب مزيدا من الوقت للحديث.

وهيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية هي التي ترعى الطفلة هدى والأطفال الأيتام السبعة الذيين لم يتمكنوا من القدوم بفضل نظام الأسرة المتبرعة أو الكـافلة.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مركز المعالجة الفيزيائية يضمد الجراح
مركز المعالجة الفيزيائية يضمد الجراح
نعمل في IHH من خلال مركزنا للمعالجة الفيزيائية وإعادة التأهيل في سرمدا بريف محافظة إدلب السورية، على دعم المدنيين الذين تركت الحرب في سوريا آثارها عليهم
02.06.2022
IHH تبني مسجداً في السودان
IHH تبني مسجداً في السودان
افتتحت IHH مسجد في إقليم شمال كردفان بالسودان أطلقت عليه اسم الشهيد تحسين غَرَكلي وذلك بمشاركة متطوعين للهيئة في حي أوجيلر الاسطنبولي.
26.05.2022
دعم علاجي لفاطمة بعد إصابتها بحروق في وجهها
دعم علاجي لفاطمة بعد إصابتها بحروق في وجهها
أصيب فاطمة بحروق عميقة في وجهها، إثر اندلاع حريق في الخيمة التي كانت تقيم فيها مع عائلتها في سوريا عام 2019. فأعدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH لفاطمة وعائلتها مفاجأة سارة، وقدمت لهم بيتاً جديداً، وأطلقت حملة تبرعات لعلاج فاطمة.
23.05.2022