هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
هيئة الإغاثة الإنسانية تستقبل العيد في مخيمات لاجئين أراكان بالمساعدات الإنسانية
قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتقديم مساعدات متنوعة للاجئين أراكان في المخيمات على الحدود مع بنغلاديش كمساهمة منها في إضافة الفرحة على أوجههم في عيد الفطر المبارك
أراكان, جنوب آسيا 20.08.2012

يقيم المسلمون الفارون من أراكان نتيجة المذابح وإنتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب ضدهم من قبل المتطرفين البوذيين في ميانمار، في مخيمات متعددة للاجئين على الحدود مع بنغلاديش في ظل اوضاع سيئة ومزرية للغاية على رأسها نقص المواد الغذائية والمأوى وما يتسببه من امراض معدية وأوبئة، يعتمدون تماما في معيشتهم على المساعدات الخارجية

 
وعند سؤالنا للمسلمين المقيمين في المخيم عن ماذا يعني العيد بالنسبة لهم، يواجهنا رد مشترك لجميع المقيمين في المخيمات بان عثورهم على مجرد طبق واحد من الارز هو بمثابة العيد بحد ذاته بالنسبة لهم
 
ويبذل العديد من المسلمين في كل أنحاء العالم جهودا مكثفة من اجل مد يد المساعدة للمسلمين المقيمين في مخيمات لاجئين اراكان إلا انه لكي تكون هذه المساعدات فعالة بشكل تام يجب ان تحظى بنظام وتنوعية وإستمرارية وهذا ما تحرص فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات على القيام به في أنشطتها بشكل عام وأعمالها الإنسانية في مخيمات اللاجئين بشكل خاص
 
وتعمل هيئة الإغاثة الإنسانية على توسيع نطاق أعمالها بما إكتسبته من خبرة في تواجدها في المنطقة لما يقرب من 17 عاما. فقد قامت فرق الهيئة بالإحتفال بعيد الفطر المبارك مع إخواننا وأخواتنا المسلمين المقيمين في مخيمات اللاجئين
 
وشاركت فرق الهيئة فرحة عيد الفطر المبارك اللاجئين المقيمين في مخيم كوتوبالونج وقدمت للعديد من العائلات هناك معونات غذائية تكفيهم لمدة شهر كامل

فقد قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات في عيد الفطر المبارك الذي كان بعد يوم واحد من تركيا بتوزيع حزم من المعونات الغذائية على 1000 عائلة من مسلمين اراكان بالإضافة إلى معونات غذائية متنوعة في مخيم كوتوبالونج بعد صلاة العيد مباشرة
بالإضافة إلى ذلك، قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات طوال شهر رمضان المبارك، بتقديم مساعدات مختلفة في مخيمات اللاجئين من بينها مواد غذائية وملابس ومساعدات نقدية وغيرها للاجئين من مسلمين اراكان الذين يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة في ظروف صعبة للغاية في محاولة لزرع الإبتسامة على وجوههم وخاصة في عيد الفطر المبارك. وتقدم المسلمون هناك بشكرهم الجزيل والدعاء لهيئة الإغاثة الإنسانية ولكل من يبذل جهدا لمساعدتهم في تركيا وكافة انحاء العالم
 
كما وإستقبل الآلاف من المقيمين في المخيمات وعلى رأسهم الاطفال فرقنا بترحيب هاتفين \'\' عيد مبارك \'\'. وبالإضافة إلى ذلك، تم إرسال 4 اطفال مرضى بامراض خطرة إلى المستشفى والبدء بعلاجهم بسرعة


اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تركيا لم تنس أفغانستان
تركيا لم تنس أفغانستان
استمرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH أعمالها لإيصال المساعدات إلى أفغانستان في عام 2021 أيضاً، فقدمت لها 100 طن من بذور القمح ووزعت 10,14 طناً من المواد الغذائية على سكان أفغانستان، ولا تزال تقدم دعماً منتظماً لثلاثة آلاف و443 يتيماً في أفغانستان.
10.01.2022
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH مشروعها الطبي تحت عنوان "مشروع عمليات إزالة إعتام عدسة العين (كتاراكت)". وقد تم في إطار هذا المشروع إجراء عملية إزالة إعتام عدسة العين عند 17 ألف و200 مريض في 7 دول عام 2021. وهكذا بلغ إجمالي العمليات الجراحية التي تم إجراءها برعاية هيئة الإغاثة الإنسانية İHH 157 ألف عملية لإزالة الماء الأبيض من العين منذ عام 2007.
07.01.2022
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022