هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
"يمكنني القيام بأي شئ"
في إستمارة المعلومات للمشاركين في الرحلة تحت قسم ماهي الأعمال التي يمكن ان تقوم بها " يمكنني القيام بأي شئ في سبيل خدمة الإنسانية
فلسطين, لبنان, الشرق الأوسط, تركيا 13.06.2010

جودة كيليتشلار كان على متن السفينة مرمرة الزرقاء التي حملت المساعدات الإنسانية المتجهه الى غزة لكسر الحصار المفروض عليها، كان في غرفة الطباعة عندما استشهد بنيران الجنود الإسرائيليين.

 

ولد جودة كيليتشلار بمدينة قيصري بعام ١٩٧٢ تخرج من جامعة مرمرة من كلية الإتصالات، تزوج من السيدة دريا التي كان يعرفها من اثناء دراسته الثانوية، لديه طفلان هما غولهان ١٥ عاما و اردم ١٣عاما. بعد دراسته الجامعية عمل طويلا في مجال الصحافة، ثم ذهب لعمل الدراسات العليا في المانيا و عاد الى اصطنبول. عمل لفترة في صحيفة الوقت.

 

بدأ العمل بوقف الحقوق و الحريات الإنسانية في العام ٢٠٠٨ وذهب متطوعا للعديد من الدول و المناطق و زودنا بالعديد من الصور. بسبب كثافة عمله حزن لإنه  لم يستطع الذهاب الى غزة في العام ٢٠٠٩. طلب المشاركة برغبة شديدة في الذهاب الى غزة لكسر الحصار المفروض على سكانها و كتب في استمارة الإلتحاق في قسم ماهي الأعمال التي يمكنك ان تقوم بها: يمكنني القيام بأي شئ. وخرج لعمل أي شئ في سبيل خدمة الإنسانية.

استشهد فجر الإثنين في ٣١مايو ٢٠١٠ عندما كان يلتقط صورا للإعتداء الإسرائيلي على سفينة المساعدات الإنسانية. شاهده اصدقائه وهو وجري و يقول استحلفكم بالله ان لا تتركوا سطح السفينة فارغا و اطلقت رصاصة على جبهته فاستشهد على الفور. قال المتطوع اليوناني ديمترس بليونيس: على مرمرة الزرقاء بالرغم من الحرب الالكترونية فقد استطاع ان يرسل مشاهد لاكثر من نصف ساعة اراد ان يظهر للعالم ان إسرائيل لا تعترف بالقوانين.

 

نقل التسعة شهداء الذين استشهدوا في سفينة مرمرة الى الطب الشرعي، ومن الثلاثين رصاصة لم يعرف اصل واحدة فلم يرى مثلها حتى اليوم هي التي دخلت من الجبهة الامامية لكيليتش و استقرت في وسط رأسه من دون ان تتحرك، اطلقت من السلاح المعروف (شوت غان) المستخدم لكسر الابواب و اسم الرصاصة هو كيس الفاصوليا، هذا النوع من الرصاص تستخدمه امريكا و اسرائيل بكثره في الأحداث الداخلية، فهي تحدث تهشمات لاتشفى اذا كانت في الجسم اما في الرأس فهي تقتل فورا.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات عاجلة للاجئين الروهينغا
مساعدات عاجلة للاجئين الروهينغا
بدأت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH أعمالها لتقديم مساعدات عاجلة لبنغلادش، بعد الحريق الذي اندلع في مخيم اللاجئين الروهينغا في منطقة كوكس بازار في بنغلاديش، والذي تسبب في تخريب ألف و200 منزل.
لاجئ
14.01.2022
مساعدات عاجلة لإندونيسيا
مساعدات عاجلة لإندونيسيا
سارعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH في أعقاب اندلاع بركان سيميرو، إلى حمل المساعدات العاجلة، وإيصالها إلى المنكوبين في إندونيسيا، وقامت في المرحلة الأولى بتوزيع السلات الغذائية في المنطقة.
29.12.2021
مساعدات عاجلة للاجئين في الكاميرون
مساعدات عاجلة للاجئين في الكاميرون
لجأ إلى تشاد 45 ألف شخصاً، إثر اقتتال القبائل على الأراضي وموارد المياه في الكاميرون. فأخذت هيئة الإغاثة الإنسانية İHH على عاتقها إيصال المساعدات للاجئين الذين يعيشون في ظل ظروف صعبة في مخيمات في إنجامينا عاصمة تشاد.
لاجئ
21.12.2021