هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
من كونيا : سفننا وجهتها فلسطين
ستنطلق هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية في 15 أيار لكسر الحصار عن غزة عبر البحر، بعد أن نجحت في كسره برا مع قافلة تحيا فلسطين في 6 كانون الث
فلسطين, الشرق الأوسط, تركيا 12.04.2010

يسعى الأسطول البحري الذي سيشارك فيه العديد من الأفراد من مختلف أنحاء العالم إلى التأكيد للفلسطينيين أنهم ليسوا وحيدين في محنتهم، و لدعم هذا الهدف، نظمت أمسية في فندق براء في كونيا، من قبل كل من جمعية الأناضول للمساعدات الإنسانية، و جمعية IHH في كونيا.

شارك في الأمسية كل من مساعد رئيس هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية حسين أوروتش، رئيس جمعية الأناضول للمساعدات الإنسانية فاتح يوكسيل، رئيس جمعية IHH في كونيا هدايات يلماز، مدرس الدين نور الدين يلدز، الضيف الفلسطيني الغزاوي رفعت الدحدوح، المشاركون في القافلة الماضية، رجال الأعمال، و مؤسسات المجتمع المدني.

شبه نور الدين الأحداث الحالية و حركة '' وجهتنا فلسطين..حمولتنا المساعدات الإنسانية '' بالمشاق و الصعاب التي عاشها الرسول الكريم خلال رحلة '' تبوك ''، و دعا الجميع للمساهمة بكل ما يستطيعون لدعم هذه الحركة و قال : '' في تلك الرحلة المباركة و تحت حر شديد سار جيش من 40 ألف مجاهد مسافة 800 كيلومتر. و من شدة الحر لم تعد الجمال تقوى على المقاومة فتباطأت حركتها..و أمام هذا الوضع..وقف أحد الأفراد أمام الجمال و أنشد سطرين عن أهمية هذا الرحلة..و قد كان لهذا أثر سحري على الجمال التي استعادت سرعتها...و قد دعا الرسول لهذا الشخص قائلا : '' بارك الله فيك ''. لهذا و لنكون مثل هذا الشخص، علينا دعم و مساندة و تشجيع هذا الأسطول البحري ليصل إلى هدفه ووجهته النهائية..يجب أن نكون كلا واحدا لإيصال المساعدات إلى فلسطين..'' .

كما دعا حسين أوروتش لتحقيق نفس الهدف قائلا : '' يجب أن نظهر أننا مع الشعب إلى جانب الشعب الفلسطيني...ذلك تراب الفلسطينيين...سيرافق مواطنو 50 دولة 1000 من مواطنينا إلى فلسطين..ستحمل سفننا أفرادا من مختلف التوجهات...توحدنا فلسطين..ستحمل السفن 10 ألف من الأطنان من الأغذية و مواد البناء...لأن إسرائيل ترى مواد البناء كأسلحة...لا تسمح للفلسطينيين بإعادة بناء بيوتهم التي دمرتها مقاتلات الصهاينة..إنشاء الله ستنطلق السفن في 15 أيار، و سنصل بإذن الله إلى فلسطين..''.

كما تحدث هدايات يلماز عن مشاركة أهل كونيا في قافلة المساعدات البرية السابقة ب6 سيارات و 17 متطوع، و أكد أن هذه المرة أيضا سيساندون الشعب الفلسطيني بأسطول مساعدات ضخم بإذن الله''.

عقدت الأمسية في 09 نيسان 2010 بمشاركة 550 شخص، و اختتمت بعرض مرئي عن فلسطين منذ التاريخ القديم إلى أيامنا الحاضرة، مع شكر كل المشاركين و الأمل بتحقيق الهدف إنشاء الله.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تركيا لم تنس أفغانستان
تركيا لم تنس أفغانستان
استمرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH أعمالها لإيصال المساعدات إلى أفغانستان في عام 2021 أيضاً، فقدمت لها 100 طن من بذور القمح ووزعت 10,14 طناً من المواد الغذائية على سكان أفغانستان، ولا تزال تقدم دعماً منتظماً لثلاثة آلاف و443 يتيماً في أفغانستان.
10.01.2022
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH مشروعها الطبي تحت عنوان "مشروع عمليات إزالة إعتام عدسة العين (كتاراكت)". وقد تم في إطار هذا المشروع إجراء عملية إزالة إعتام عدسة العين عند 17 ألف و200 مريض في 7 دول عام 2021. وهكذا بلغ إجمالي العمليات الجراحية التي تم إجراءها برعاية هيئة الإغاثة الإنسانية İHH 157 ألف عملية لإزالة الماء الأبيض من العين منذ عام 2007.
07.01.2022
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022