هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
التوعية / در. هوليا البر
يعتبر شهر رمضان شهر الرحمة والبركة و العبادة لكل العالم الإسلامي . و في نفس الوقت فهو شهر التوعي . و في هذا العالم المعاصر الذي يضع المتع الجسدية في الطليعة; فإن شهر رمضان هو شهر يجعل المؤمنين يزودون
09.06.2011

رمضان شه

و من المؤكد ان جميع العبادات التي فرضها الله تعالى على عباده هي بمثابة وسيلة توصل الإنسان إلى وعي كونه عبد للخالق. هذا الجانب فإن روح الإنسان في حاجة لتعلى بهذه العبادات . و لكن , ذكر القرآن الكريم التقوى كسبب لفرض الصيام على المسلمين ما هو إلا ان للصيام مكان مهم و كبير في تغذية وعي العبد و العبودية. لانه بالصوم ينجح الإنسان رد جميع المتع  البدنية الدنيوية في فترات معينة من اليوم و يحرص على ان يكون طعام الإفطار قليل و بسيط مما يقوي إرادته و يدرب و يعلم نفسه على الصبر. و بهذا يمكنه الإستماع إلى صوته الروحاني  وإيجاد الفرصة لاستكشاف معنى وجوده , و يستكشف من جديد كونه عبد لله عز و جل. و بالطبع فإن للعبادات الاخرى طوال شهر رمضان كصلاة التراويح و قراءة القرآن الكريم و النوافل ايضا لها دور كبير في ظهور هذا الوعي.

 لا يمكن تصور الجو الروحي لشهر رمضان المبارك في نص قصير كهذا و لكن بإختصار يمكن للعبد المسلم ان يجد نفسه في هذا النظام المتدفق دون توقف و الإحساس بالحرية لكونه عبدا لله تعالى و أن يتعلم الشكر على النعم التي يعيش فيها وان يتخلص من الانانية و يلاحظ و يهتم بالناس الاخرين من حوله. فمن وجد نفسه يمكنه ان يجد الاخرين بسهولة . فبالوعي الناشئ من الصيام يمكنك ليس فقط رؤية الاخرين و و جودهم و لكن يمكنك ملاحظة أوضاعهم . على سبيل المثال، صيام إنسان غني الذي لم يذق الفقر  في حياته حتى و لو فترة محدودة من الزمن يمكنه فهم ما يعيشه الفقراء و المحتاجين. مما يقوي الإحساس بضرورة تقديم المساعدة و الإنفاق على المحتاجين و المحرومين . ولذلك، يزداد التكافل الاجتماعي الازدياد خلال شهر رمضان المبارك، و تجد الأخوة الإسلامية مكانها بكامل معناها.

و امر الرسول صلى الله عليه و سلم المسلمين بعبادة صدقة الفطر في شهر رمضان هي إشارة إلى التضامن الاجتماعي . و كذلك عبادة الزكاة التي من الممكن أن تؤدى في أي يوم من السنة , يفضلها المسلمون كتقليد ان يخصصها في شهر رمضان المبارك ما هو إلا زيادة في روح هذا التضامن.

 شهر رمضان هو شهر ينتظره و يشتاق له المؤمنين بما يحمله من قيم معنوية تغني حياته الفردية والاجتماعية . اما بالنسبة لمن لم يصل إلى هذا المستوى فان شهر الصوم يمر بصعوبة و شدة عليهم. و ربما و بناء على هذه الحقيقة و في مرحلة نزول الوحي و بعد الامر بالصلاة و الزكاة فان الصوم أمر كفرض بعد تمام الوعي بالعبودية لله تعالى. فهنا العلاقة بين الإيمان والصوم  كما هو في كل عبادة هي علاقة  دورية  متبادلة . فالإيمان يجعل المرء يؤدي صيامه , و الصيام يرسخ الإيمان  ويزيد من قيمته . و العيد الذي يحتفل فيه بعد شهر رمضان هو بمثابة عيد للقيم الروحية التي إكتسبت و ليس للإحتفال بنهاية الصيام . و إذا لم يقدر الصيام على زيادة وعينا بمختلف الطرق فانه لم يتجاوز حدود الإمتناع عن الأكل والشرب والشهوة الجنسية.

و و صى الرسول صلى الله عليه و سلم بالكثير من التوصيات حتى يكتمل الصيام قائلا في حديثه الشريف : \'\'عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله عز وجل: كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به والصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني صائم إني صائم \'\' . و بالنسبة للإمام الغزالي فان الصيام دون النظر بحساسية إلى هذه النقاط فقد سماه \'\' صوم العوام \'\'. وبعبارة أخرى,هو أدنى مستوى الصيام . اما أعلى مرتبة للصيام فهي مرتبة بعد جميع أعضاء الجسم عن المنكر مبتعدين عن كل الامال الدنيوية و رابطين افئدتهم بالله سبحانه و تعالى و يقضون صيامهم في التفكير بالخالق عز و جل . (الغزالي ، إحياء العلوم ، بيروت 2000 ، إ ، 314) . و على الرغم من أن الغزالي لا يرد تماما المرتبة السفلى من الصيام . فإن لبعض علماء الدين الآخرين آراء أخرى عن هذا الموضوع. على سبيل المثال يعتقد ابن حزم، أي فعل حرام فعل متعمدا من شأنه أن يفسد الصيام. بينما يفكر المجتهدين مثل سفيان السوري ان مجرد قول الكذب و الغيبة و النميمة يمكن ان تفسد الصوم تماما  و يجب قضاؤها. و إن لم يتفق علماء الدين الإسلامي بصفة عامة مع هذه الآراء الأخيرة  فانهم يجتمعون على اهمية الإستماع و تطبيق الاوامر و الإبتعاد عن المنهيات بطريقة دقيقة التفاصيل. و بتطبيق كل هذه النقاط يتحول شهر رمضان إلى شهر يتيح الفرصة للنقد الذاتي , ويكتسب الفضائل الأخلاقية , كنوع من التعليم الديني الاخلاقي الذاتي يزداد فيه التضامن الاجتماعي والإخاء . و عند ذلك يجد رمضان معناه الحقيقي و ليس مجرد شهر الترفيه و الاكل. وبالتالي يستند معنى شهر رمضان للمسلمين على مدى تحمسهم و جهودهم حتى يكتسب معناه الحقيقي. مع دعائي الخالص للجميع بان يزيد الوعي في هذا الشهر المبارك.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تركيا لم تنس أفغانستان
تركيا لم تنس أفغانستان
استمرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH أعمالها لإيصال المساعدات إلى أفغانستان في عام 2021 أيضاً، فقدمت لها 100 طن من بذور القمح ووزعت 10,14 طناً من المواد الغذائية على سكان أفغانستان، ولا تزال تقدم دعماً منتظماً لثلاثة آلاف و443 يتيماً في أفغانستان.
10.01.2022
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH مشروعها الطبي تحت عنوان "مشروع عمليات إزالة إعتام عدسة العين (كتاراكت)". وقد تم في إطار هذا المشروع إجراء عملية إزالة إعتام عدسة العين عند 17 ألف و200 مريض في 7 دول عام 2021. وهكذا بلغ إجمالي العمليات الجراحية التي تم إجراءها برعاية هيئة الإغاثة الإنسانية İHH 157 ألف عملية لإزالة الماء الأبيض من العين منذ عام 2007.
07.01.2022
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022