هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
مستشفيات تحت الارض لخدمة الشعب السوري
بدعم ومساهمات مباركة من هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات، بدئ بإنشاء مستشفيات تحت الارض من اجل حماية المرضى من الغارات الجوية لقوات النظام السوري الذي بدأ بتكثيف هجماته ضد المراكز الصحية في سوريا
سوريا 30.08.2014


في السنة الرابعة من الحرب الأهلية في سوريا، تستهدف قوات النظام السوري المدنيين ومنازلهم وكافة المباني العامة والخاصة بما فيها المستشفيات والمراكز الصحية مما اسفر حتى الان عن مقتل عدد ضخم من المرضى والجرحى والاطباء والممرضين والممرضات

وللحد من ذلك، يقوم المعارضون بإنشاء مستشفيات تحت الارض من اجل حماية المرضى من الغارات الجوية لقوات النظام السوري الذي بدأ بتكثيف هجماته ضد المراكز الصحية في سوريا التي يتلقى فيها المصابين والجرحى من المدنيين العزل

في هذا السياق، تساهم هيئة الإغاثة الإنسانية في إنشاء مستشفى تحت الارض . تتكون المستشفى التي من المخطط ان تكتمل في غضون الشهرين من 3 اجزاء مختلفة

وافاد السيد ابو عبد الرحمن احد مسؤولي اللجنة الطبية في منطقة حماة ان جزء كبير من الغرف والممرات قد تم إنهائه نتيجة لجهود إستمرت لمدة اشهر وانهم بحاجة لمزيد من دعم احتياجات المستشفى حتى تتمكن من تقديم خدماتها في خلال الشهور الاربعة القادمة وبشكل فعال

إنشاء مستشفى عن طريق حفر الجبل

كما ويتم ايضا إنشاء مستشفى اخرى حوالي 20 مترا تحت الجبل على شكل منجم من المتوقع الانتهاء منها في غضون الاشهر الاربعة القادمة.

يقوم بحفر هذه المستشفى كمبنى على شكل غرف وممرات من قبل عمال سوريين. كما وسيتم إستخدام هذه المستشفى كمخزن بارد لتخزين الادوية في البلاد التي تعاني بشكل مستمر من إنقطاع في التيار الكهربائي

واشار السيد ابو عبد الرحمن احد مسؤولي اللجنة الطبية إلى انهم قاموا بحفر هذه المستشفى داخل الجبل لحماية المرضى والطواقم الطبية العاملة فيها من هجمات نظام الأسد. واكد السيد ابو عبد الرحمن على إستشهاد اكثر من 160 طبيب في سوريا حتى الان اثناء تأديتهم وظيفتهم الانسانية وضل هذه المستشفيات سيكون المرضى والطواقم الطبية من اطباء وممرضين وعاملين في اكثر امانا بالمقارنة في المراكز الطبية الاخرى

كما واكد السيد محمد يورغانجي اوغلو منسق انشطة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات للشؤون السورية على متابعتهم المستمرة للاوضاع في سوريا ويتفقدون باستمرار اوضاع المستشفيات هناك مما دفعهم إلى التفكير بأساليب مختلفة من أجل تجنب هجمات النظام السوري للمباني التي تقدم خدماتها الطبية للمرضى والمصابين

وتساهم الهيئة بكافة إمكانياتها من اجل تحويل الانفاق التي يتم حفرها إلى مستشفيات تقدم خدماتها الطبية لابناء الشعب السوري الشقيق
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021