هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
0
تبرّع
إتبع
AR
TRY
أغلق
  • من نحن
  • مالذي نفعله
  • كيف تساهم
  • تسجيل الدخول
لا تدعوا الشمس تخيفهم
فردي
مجموعة
مؤسسي

وفقًا لبعض الخرافات في إفريقيا ، فإن الأشخاص المصابين بالمهق يُعتبرون  خطرين لأنهم ولدوا ببشرة بيضاء وقد يتعرضون للتمييز والتفرقة، حتى أن بعضهم تخلت عنهم عائلاتهم، ولهذا لا يستطيعون التأقلم مع الحياة ولا الحصول على رعاية صحية.

في تنزانيا ، هناك 50 مريضًا بالمهق بحاجة إلى فحص طبي ومستلزمات طبية وملابس مناسبة. لكن أوضاعهم المادية غير كافية. سنقوم بتأمين الرعاية الطبية لهم وإهدائهم ملابس ذات أكمام طويلة، ونظارات شمسية، وقبعات، ومظلات، ومراهم تقيهم من أشعة الشمس، وبهذا يمكن أن يكونوا أكثر فعالية ونشاطًا في حياتهم الاجتماعية.

albinodet.jpg

دعونا نتكفل بمصاريف 50 مريضًا بالمهق في تنزانيا معًا، بدعمكم ومساعدتكم لن يضطروا إلى البقاء في الأماكن المغلقة .

يمكنكم  بـ 1.750 ليرة تركية ، إجراء فحص لشخص مريض أو يمكنكم التبرع بالمبلغ الذي تريدونه.

ما هو مرض المهق وما علاجه؟

اضطراب وراثي يتسم بغياب كامل أو جزئي لمادة الميلانين من الجسم. إن نقص تصبغ الجلد لدى المصابين بالمهق يجعلهم أكثر عرضة لحروق الشمس وسرطان الجلد، كما أنهم معرضون لحدوث العديد من المشاكل البصرية.

المهق مرض عضال غير قابل للعلاج، لكن يمكن للفحوصات الجلدية المنتظمة مع استخدام المنتجات الواقية من الشمس أن تحميهم من فقدان البصر أو الإصابة بسرطان الجلد.