هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
الرابع من يونيو 1989 : مذبحة تيانانمن
في ابريل 1989 تجمع أكثر من 100،000 شخص من قطاعات مختلفة من المجتمع في ميدان تيانانمين في بكين سعيا للإصلاحات الاقتصادية والديمقراطية في الصين ، و دامت الاحتجاجات أيام طويلة حاول الجيش قمعها بالدبابات
02.06.2011

يواجه نظام الحزب الشيوعي الذي يحكم الصين بقبضة من حديد منذ عام 1949 ،تصاعد من مختلف قطاعات المجتمع بطلبات التغيير منذ النصف الأول من الثمانينيات. و في الوقت الذي تتدمر فيه الأنظمة الديكتاتورية في العالم التي هي نتائج الحرب الباردة الواحدة تلو الأخرى, ما زال الحزب الشيوعي في الصين يسيطر سيطرة مطلقة على كل مجالات الحياة في الصين و  بفساده و إنحلاله  السياسي مما إزداد طلبات الشعب بالإصلاح السياسي.
و من تلك الطلبات التي أتت من كل اطراف المجتمع, الانتقال إلى هيكلة حرة في مجالات الزراعة والصناعة والعلوم والتكنولوجيا و الدفاع, إزالة الضغوطات على الجماعات مختلفة الاعراق, منح مزيد من الحكم الذاتي في مناطق الأقليات, الاعتراف بالحريات الدينية, و القيام بالاصلاحات الدستورية والاقتصادية. و لكن ومع ذلك أظهر الجناح المتطرف داخل الحزب مقاومة لمطالب الإصلاح هذه. و لذلك بدأ طلاب الجامعات والعمال والمثقفين الذين يريدون مزيدا من الحرية بإنتفاضة شعبية ضد الحزب الشيوعي الديكتاتوري في مدن الصين الكبرى و في تركستان الشرقية والتبت ومنغوليا الداخلية و التي يقطنها بكثافة جماعات عرقية مختلفة.
في ابريل 1989 تجمع أكثر من 100،000 شخص من قطاعات مختلفة من المجتمع في ميدان تيانانمين في بكين سعيا للإصلاحات الاقتصادية والديمقراطية في الصين ، و دامت الاحتجاجات أيام طويلة حاول الجيش قمعها بالدبابات والقوة العسكرية. وكان مركز  تنسيق المظاهرات في ميدان تيانانمين في بكين تحت قيادة طلاب الجامعات والمثقفين والعمال. و مع ذلك شملت الاحتجاجات الواسعة في مدن أخرى في الصين مثل شنغهاي واورومتشى وهان وشيان وتشانغشا . واستمرت الاحتجاجات في ميدان تيانانمين و في أنحاء أخرى من البلاد لأكثر من شهرين. و خلال قمع الصين للمظاهرات في 4 يونيو و وفقا لمصادر صينية رسمية فقد  200/ 300 شخص حياتهم . و لكن و حسب مصادر مستقلة ذكرت ان عدد الضحايا كان ما بين 2000 و 3000 قتيل. ويقدر عدد المصابين بجروح و الذين أصيبوا أثر الهجوم الدبابات والرصاص الحي على المتظاهرين من 7000 إلى 10000 جريح. و بعد استخدام الصين لهذه القوة المفرطة بدأت الحكومة الصينية بقمع العناصر المتبقية من حركة المعارضة و قامت بإعتقالات  واسعة النطاق في كل المدن ومنعت الصحافة الأجنبية من دخول الصين.  و تم تصفية أعضاء الحزب الشيوعي الذي يشبه بانهم قاموا بالتعاون مع المعارضين و وضعت العديد منهم تحت الإقامة الجبرية.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
IHH لم تنس أسر ذوي الاحتياجات الخاصة
IHH لم تنس أسر ذوي الاحتياجات الخاصة
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH بتوزيع سلات رمضان الغذائية وحفاضات المرضى على 750 عائلة لذوي الاحتياجات الخاصة تعيش في ريف محافظة أعزاز السورية.
23.04.2022
مساعدات رمضان إلى السودان
مساعدات رمضان إلى السودان
تواصل هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، برنامج نشاطاتها الرمضاني في السودان، وتعمل على نقل المساعدات من أهل الخير إلى البلاد. فقدمت ألف طرد غذائي، وقدمت وجبات الإفطار لـ 2.680 شخصاً.
22.04.2022
شاحنتان من المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا
شاحنتان من المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا
تواصل هيئة الإغاثة الإنسانية IHH عملها في نقل المساعدات الإنسانية لأوكرانيا التي تتعرض للهجوم الروسي. في هذا السياق، تم إرسال شاحنتين من المساعدات الغذائية ومواد النظافة مختلفة إلى أوكرانيا.
20.04.2022