هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
0
تبرّع
إتبع
AR
TRY
أغلق
  • من نحن
  • مالذي نفعله
  • كيف تساهم
  • تسجيل الدخول
94,2 من مجموع الشعب التركي يتهم اسرائيل ويجدها مذنبة
حسب احصائيات جينر غالبية الشعب التركي يؤيد اسطول الحرية بنسبة 94,2 مما يبقى 5,8 فقط من الذين يجدون اسرائيل هي المحقة وبذلك تأتي اسرائيل على رأس قائمة الدول المحتقرة في تركيا.
فلسطين, تركيا 22.01.2011

قامت شركة جينر في بحث سياسي للشعب التركي ووجدت اكثرية الاتراك يتهمون اسرائيل في احداث مافي مرمرة.

وعند طرح سؤال من كان صاحب الحق في احداث مافي مرمرة فأن 94,2 من المشاركين ايدوا اسطول الحرية .

وعند سؤالهم عن اهم احداث 2010 فقد كانت في المرتبة الاولى الانتخابات التشريعية في تركيا بنسبة 44% وفي المرتبة الثانية هجوم اسرائيل على اسطول الحرية بنسبة 26% وفي الثالثة كان في التغيير الذي حصل في رئاسة حزب الشعب الجمهوري المعارض وبعدها اختيار اسطنبول كعاصمة للثقافة وفوز المنتخب التركي لكرة السلة بالمرتبة الثانية لبطولات البيفا العالمية في 2010 .

وقد اثبت البحث ان اسرائيل هي اكثر الدول المحتقرة في تركيا بمعدل 66% ويليها امريكا .

ومن اكثر الشخصيات المؤثرة ايجابيا فقد كان من نصيب وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو.

واضاف رئيس هيئة الاغاثة الانسانية وحقوق الانسان والحريات السيد بلند يلدرم بأن هذا البحث يؤكد على ان الوجدان والضمير الحي هوالذي وجد طريقه في ابراز هذه النتائج .

وقال ايضا ان 94,2 من الشعب يتهم اسرائيل اما الذين يؤيدونها فأنهم يتهمون اسطول الحرية ولايعطونها الاعتبار وانا ادعوهم لأعادة النظر في هذا البحث والتفكير جيدا قبل اعطاء الجواب .       

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مركز المعالجة الفيزيائية يضمد الجراح
مركز المعالجة الفيزيائية يضمد الجراح
نعمل في IHH من خلال مركزنا للمعالجة الفيزيائية وإعادة التأهيل في سرمدا بريف محافظة إدلب السورية، على دعم المدنيين الذين تركت الحرب في سوريا آثارها عليهم
02.06.2022
IHH تبني مسجداً في السودان
IHH تبني مسجداً في السودان
افتتحت IHH مسجد في إقليم شمال كردفان بالسودان أطلقت عليه اسم الشهيد تحسين غَرَكلي وذلك بمشاركة متطوعين للهيئة في حي أوجيلر الاسطنبولي.
26.05.2022
دعم علاجي لفاطمة بعد إصابتها بحروق في وجهها
دعم علاجي لفاطمة بعد إصابتها بحروق في وجهها
أصيب فاطمة بحروق عميقة في وجهها، إثر اندلاع حريق في الخيمة التي كانت تقيم فيها مع عائلتها في سوريا عام 2019. فأعدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH لفاطمة وعائلتها مفاجأة سارة، وقدمت لهم بيتاً جديداً، وأطلقت حملة تبرعات لعلاج فاطمة.
23.05.2022