هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
94,2 من مجموع الشعب التركي يتهم اسرائيل ويجدها مذنبة
حسب احصائيات جينر غالبية الشعب التركي يؤيد اسطول الحرية بنسبة 94,2 مما يبقى 5,8 فقط من الذين يجدون اسرائيل هي المحقة وبذلك تأتي اسرائيل على رأس قائمة الدول المحتقرة في تركيا.
فلسطين, تركيا 22.01.2011

قامت شركة جينر في بحث سياسي للشعب التركي ووجدت اكثرية الاتراك يتهمون اسرائيل في احداث مافي مرمرة.

وعند طرح سؤال من كان صاحب الحق في احداث مافي مرمرة فأن 94,2 من المشاركين ايدوا اسطول الحرية .

وعند سؤالهم عن اهم احداث 2010 فقد كانت في المرتبة الاولى الانتخابات التشريعية في تركيا بنسبة 44% وفي المرتبة الثانية هجوم اسرائيل على اسطول الحرية بنسبة 26% وفي الثالثة كان في التغيير الذي حصل في رئاسة حزب الشعب الجمهوري المعارض وبعدها اختيار اسطنبول كعاصمة للثقافة وفوز المنتخب التركي لكرة السلة بالمرتبة الثانية لبطولات البيفا العالمية في 2010 .

وقد اثبت البحث ان اسرائيل هي اكثر الدول المحتقرة في تركيا بمعدل 66% ويليها امريكا .

ومن اكثر الشخصيات المؤثرة ايجابيا فقد كان من نصيب وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو.

واضاف رئيس هيئة الاغاثة الانسانية وحقوق الانسان والحريات السيد بلند يلدرم بأن هذا البحث يؤكد على ان الوجدان والضمير الحي هوالذي وجد طريقه في ابراز هذه النتائج .

وقال ايضا ان 94,2 من الشعب يتهم اسرائيل اما الذين يؤيدونها فأنهم يتهمون اسطول الحرية ولايعطونها الاعتبار وانا ادعوهم لأعادة النظر في هذا البحث والتفكير جيدا قبل اعطاء الجواب .       

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021