هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
0
تبرّع
إتبع
AR
TRY
أغلق
  • من نحن
  • مالذي نفعله
  • كيف تساهم
  • تسجيل الدخول
أحرار تمنوا الشهادة فنالوها
فرقان دوغان تركي الأصل، أمريكي الجنسية، مواليد نيويورك عمره 19 عامًا, وكان طالب في الصف الاخير في مدرسة حصار جيك الخاصة بمدينة قيصري. وكان أول من استشهد على متن السفينة بالرصاص الصهيوني، ولم يكتفِ ال
فلسطين, الشرقالأوسط, تركيا 10.06.2010

ترك هذه الدنيا الفانية وارتقت روحه إلى بارئها في معركة العز والكرامة التي خاضها على متن سفينة \"مرمرة الزرقاء\" في رحلته إلى نصرة إخوانه المحاصرين في قطاع غزة. وتحدث والد الشهيد، وهو الدكتور أحمد دوغان عضو هيئة التدريس بجامعة \"أرجياس\" التركية، فقال: لست نادما على فراق ابني فرقان, لأنه وصل بإذن الله إلى مرتبة الشهداء. واصبحت أبو الشهيد. فأسأل الله أن يتغمده برحمته.                                           

 

وهدف الكيان الصهيوني الآن هو الظلم والقمع والحصار ليس إلا. ولكننا يجب ألا نقف موقف المتفرج أمام أفعالهم البشعة هذه.                                                         

 

واوضح اخيه الكبير مصطفي دوغان مشاعره, أثناء صلاة الجنازة في إسطنبول: \"كانت تقديراتنا هي استيلاء الإسرائيليون على السفن ثم تركها ولكننا لم نتوقع منهم هذه التصرفات البشعة. واستشهد أخي في من أجل فلسطين. وعندما وصلنا خبر استشهاده لم نحزن كثيرًا؛ لأنه وصل بإذن الله إلى مرتبة الشهداء، بيتنا اليوم ليس ببيت عزاء، بل هو اليوم بيت عرس\".                                        

 

مازلنا نقف صامدون مكتوفي الأيدي، ونري كل يوم شهدائنا يُقتلون من هذا الكيان الصهيوني. وربما تقتل كل يوم إناس، مثلما قتل فرقان؛ والهدف الذي تنشده من ذلك أن ينظر العالم لمن يقتل نظرة سابقيه، دون أن تتحرك وجدانهم أو تهتز مشاعرهم. إلا أن ما يهديء النفس هو أن تضحيات هؤلاء الأبطال الذين سطروا أسماءهم في التاريخ بحروف من نور لن تذهب سدى.                   

 

والآن لنقرأ معاً الكلمات التي سطرتها أنامل الشهيد قبل أن تهتك رصاصات الجنود الإسرائيلين جسده:                                                                 

\"يلف عقرب الساعة معلنا لحظة الاستشهاد.. ولكني اشتقت إليك يا أماه.. ولست حتي الآن متأكدا من الاستشهاد فهذا في علم الله.. آختارك أنتِ أم اصبح شهيدا عند الله .. وفرغت القاعة لتو, واخذ الحماس يملأ قلوبنا حين على دوي رصاص الأعداء في السماء معلنا لنا هجومهم علينا\".

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مجموعة طريق القرآن والسنة ترسل المساعدات إلى 6 بلدان
مجموعة طريق القرآن والسنة ترسل المساعدات إلى 6 بلدان
في إطار حملاتها المتعاقبة تحت شعار "مشروع كل شهر"، والتنسيق مع هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH، تركت مجموعة "على طريق القرآن والسنة" بصمتها على ثلاثة مشاريع في الأشهر الثلاثة الأخيرة. في إطار هذه البرامج تم تأسيس مئة بيت من الطوب وافتتاح بئر ارتوازي، وتأمينسلات غذائية لثلاثة آلاف و524 عائلة.
رمضان, آبار المياه
06.06.2022
مركز المعالجة الفيزيائية يضمد الجراح
مركز المعالجة الفيزيائية يضمد الجراح
نعمل في IHH من خلال مركزنا للمعالجة الفيزيائية وإعادة التأهيل في سرمدا بريف محافظة إدلب السورية، على دعم المدنيين الذين تركت الحرب في سوريا آثارها عليهم
02.06.2022
IHH تبني مسجداً في السودان
IHH تبني مسجداً في السودان
افتتحت IHH مسجد في إقليم شمال كردفان بالسودان أطلقت عليه اسم الشهيد تحسين غَرَكلي وذلك بمشاركة متطوعين للهيئة في حي أوجيلر الاسطنبولي.
26.05.2022