هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
رسالة من بولنت يلدرم إلى صحيفة تودايز زمان
في كلمة القاها خلال لقاء نظم في كازلي جشمة بإسطنبول قبل إرسال 75 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا، ارسل السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية رسالة إلى صحيفة تودايز زامان التي تستهدف الهيئة بأخبارها الكاذبة عن هيئة الإغاثة الإنسانية وأنشطتها الخيرية
سوريا 23.02.2014

ففي إطار حملات '' أنا بحاجة إليك '' و '' من أجل حق الجار '' التي تشارك فيها هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات مع منظمات مدنية ، حيث أرسلت يوم الأحد الماضي 229 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية إلى المحتاجين من أبناء الشعب السوري من جميع أنحاء تركيا وفي نفس الوقت انطلقت 75 منها من إسطنبول

في اللقاء الذي تم نظمته الهيئة للاحتفال بخروج 75 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية من إسطنبول متوجهة إلى سوريا، أفاد السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات أنهم قاموا حتى الآن بإرسال 2300 شاحنة من المعونات الإنسانية وأنهم قد قاموا من الأول من يناير حتى 23 فبراير بجمع معونات إنسانية بلغت 817 شاحنة

وانتقد السيد يلدرم صمت المجتمع الدولي تجاه الحروب الأهلية التي تدمر سوريا بأكملها مضيفا: '' لو حدثت هذه المشاهد أوصور المذابح في اوروبا أو الولايات المتحدة الأمريكية لشنوا حربا ضد تلك الدولة التي قامت بها ولشغلت صور هذه المذابح الرأي العام والإعلام العالمي لأيام طوال. لقد تجاوز عدد القتلى الذين ماتوا في سوريا إلى حد يعصب تعدادها وهو أكثر بكثير من الأرقام التي تذكر

ووصف يلدرم موقف المنظمات الإقليمية والدولية من سوريا '' بالنفاق '' وأضاف موجها نقده لمجلس الأمن الدولي قائلا: '' تدعون أنكم تهدفون لجلب السلام للعالم بأسره ولكنكم لم تستطيعون حتى إغلاق المجال الجوي في المنطقة
كما وناشد السيد يلدرم في خطابه كافة دول العالم قائلا: '' أوقفوا من يلقي هذه القنابل والبراميل المتفجرة والصواريخ على المدنيين العزل

وأكد السيد يلدرم على ضرورة عدم إستخدام الأزمة السورية لأغراض سياسية داعيا قادة الرأي والكتاب و المثقفين لكي يكونوا أكثر حساسية تجاه المسألة

وطلب السيد يلدرم ممن لهم القدرة أن يمارسوا الضغوطات على كل من النظام السوري وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ومنظمة الدولة الإسلامية في العراق والشام الذين يمنعون وصول المساعدات إلى المنطقة أويعيقون توزيعها على المحتاجين هناك

رسالة إلى صحيفة تودايز زمان

كما وانتقد السيد يلدرم ما تقوم به صحيفة تودايز زمان '' زمان اليوم '' التركية الناطقة باللغة الانجليزية التي تروج حملة دعائية ضد المساعدات الإنسانية داعيا الجميع التصرف بحساسية أكثر وصدق وإخلاص تجاه القضايا الإنسانية موجها رسالة لصحيفة تودايز زمان قال فيها :

إذا كان معنا هنا أحد من صحفيي تودايز زمان أريد ان أقول لهم أنه لا يوجد في هذه الشاحنات أي أسلحة بل يوجد طعام للرضع. لقد أخبرتم العالم أن ما أرسلته هيئة الإغاثة الإنسانية من مواد غذائية للأطفال كأمثال الطفل عمر (رمز الثورة السورية - الطفل عمر ) وتدعون أن فيها أسلحة لتضعوا الهيئة في موقف حرج. دعوني أبشركم بخبر سار لكم حتى تكون درسا لمن يقوم بنشر مثل هذه الأخبار، انظروا فعلى الرغم من أخباركم غير الأخلاقية والزائفة التي تنشرونها لقد إزدادت المساعدات التي وصلتنا لثلاثة أضعاف على الأقل

وفي أعقاب الخطاب للسيد بولنت يلدرم إنطلقت قافلة المساعدات في طريقها إلى سوريا بحمد الله تعالى
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021