هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
غلق مؤسسة الأقصى في أم الفحم
علم أن قوات الإحتلال الإسرائيلي قامت بغلق مؤسسة الأقصى في أم الفحم واستحوذت على المعلومات والوثائق التاريخية القيمة التي كانت في حوزة المؤسسة.
فلسطين, الشرق الأوسط, تركيا 27.08.2008

علم أن قوات الإحتلال الإسرائيلي التي تمارس الضغط على الفلسطينيين بهدف محو الحقائق التاريخية عمدت صباح يوم 24 أغسطس إلى غلق مؤسسة الأقصى في أم الفحم، واستحوذت على الوثائق والمعلومات التاريخية الهامة التي كانت في حوزة المؤسسة.

وكان الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في أراضي1948 في التصريح الذي أدلى به حول الموضوع قد تحدث قائلا:\" إن الوثائق التي تم مصادرتها يقدر ثمنها بمليارات الدولارات. ولم يكتف عساكر الإحتلال بهذا فقط بل عمدوا إلى إحداث أضرار جسيمة في كل مكان من البناية وأسقطوا أجهزة المكان من السقف وأخذوا الأشياء القيمة وجميع الحواسيب\".

وحسب المعلومات التي أوردتها وكالة أنباء سماء الفلسطينية فإن القوات الإسرائيلية عمدت قبل البدء في الهجوم بالدخول إلى المنطقة معززة بمئات الأشخاص من القوات الخاصة، وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى هناك، ثم شرعت في عملية الهجوم على المؤسسة.

ويوجد من بين الوثائق التي استولت عليها قوات الإحتلال وثائق تاريخية مهمة للغاية تتعلق بالمقدسات والأوقاف التابعة إلى المسلمين والمسيحيين ، إلى جانب المشاريع والخطط المتعلقة بعملية ترميم القدس والمسجد الأقصى من جديد. كما يوجد من بين هذه الأوراق وثائق مصورة وشهادات مكتوبة وشفوية لأشخاص مسنين عاشوا في فلسطين قبل سنة 1948 .

وحسب ماصرح به الشيخ علي أبو شيخة رئيس مؤسسة الأقصى فإن هذه الحادثة تم القيام بها انتقاما من الرفض الذي وقع في 12 أغسطس لمشروع إنشاء كنيس في محلة المغاربة باعتبارها جزء من عملية التهويد التي تشرف عليها قوات الإحتلال في القدس. ويضيف أبو شيخة في تصريحاته موضحا أنه يوجد من بين الوثائق التي استولت عليها قوات الإحتلال وثائق تم استخراجها من الأرشيف العثماني، ووثائق طابو تابعة للمسلمين وللمسيحيين كذلك. وأوضح أبو شيخة في الندوة الصحفية المنعقدة أن مؤسسة الأقصى ليس لها أي علاقة بحماس أو بأي منظمة أخرى وقال: إن القدس وأمانات القدس هي ملك للمسلمين، وليس لليهود أي ذرة من أراضي القدس، ورغم جميع هذه العمليات الإرهابية التي يتم القيام بها ضدنا فإننا سنستمر في المقاومة هنا\".  

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تركيا لم تنس أفغانستان
تركيا لم تنس أفغانستان
استمرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH أعمالها لإيصال المساعدات إلى أفغانستان في عام 2021 أيضاً، فقدمت لها 100 طن من بذور القمح ووزعت 10,14 طناً من المواد الغذائية على سكان أفغانستان، ولا تزال تقدم دعماً منتظماً لثلاثة آلاف و443 يتيماً في أفغانستان.
10.01.2022
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH مشروعها الطبي تحت عنوان "مشروع عمليات إزالة إعتام عدسة العين (كتاراكت)". وقد تم في إطار هذا المشروع إجراء عملية إزالة إعتام عدسة العين عند 17 ألف و200 مريض في 7 دول عام 2021. وهكذا بلغ إجمالي العمليات الجراحية التي تم إجراءها برعاية هيئة الإغاثة الإنسانية İHH 157 ألف عملية لإزالة الماء الأبيض من العين منذ عام 2007.
07.01.2022
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022