هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
الجفاف في الصومال يتحول الى كارثة انسانية
يكافح شعب الصومال التي بلغ فيها الجفاف ذروته من أجل البقاء على الحياة . حيث يصارعون الجوع في واحدة من الكوارث الكبرى في الفترة الأخيرة يضطر الشعب الصومالي للهجرة تاركين مناطقهم السكنية بسبب الجفاف . م
الصومال 22.07.2011

نتيجة لأعوام طويلة من الحرب الأهلية , تشهد العاصمة مقديشو و التي دمرت ما يقرب من غالبية المنازل فيها تدفقا متزايدا للاجئين. و افادت الحكومة هناك انه حوالي 1500 ملتجئ يقدمون يوميا إلى المدينة و انهم ليس بأيديهم منحهم المساعدة اللازمة لهم . فبعض مجموعات من اللاجئين لجأوا إلى أنقاض المباني الحكومية المدمرة بينما يحاول سكان المدينة فتح ابوابهم للاجئين بقدر إمكانياتهم . و لذلك فقد قامت مؤسسات الإغاثة و المساعدة و منظمة المؤتمر الإسلامي بنداء طارئ لكل العالم لمد يد المساعدة لاهل المنطقة التي من اكبر كارثة جفاف في الاعوام الستين الاخيرة .

و نتيجة لكارثة الجفاف في الصومال فقد لقي الآلاف من الحيوانات حتفها و وصلت المياه النظيفة الصالحة للشرب إلى نقطة النفاذ و النهاية . و بينما يحاول الناس الذين فروا من منازلهم بسبب الجفاف في المنطقة أن يلجؤوا إلى المنطقة الحدودية , هناك 380000 صومالي يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة في مخيم داداب الواقع على الحدود الكينية و الاثيوبية . و إمكانيات المخيم لا تكفي لتلبية الاحتياجات من الغذاء والمأوى للصوماليين هناك . بالإضافة إلى ذلك , فإن معظم سكان المخيم يعانون من امراض مختلفة و في حاجة ماسة للعلاج.

و قد قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية التي تنفذ مشاريع دائمة في الصومال بتوزيع المواد الغذائية على 7000 شخص في 3 مناطق مختلفة بمشاركة من المنظمة الشريكة في المنطقة منظمة زمزم و بالتحديد على 1007 عائلة بمجموع مساعدات قدرها 10 طنا من الأرز , 6.5 طن من السكر و 2880 كيلوغراما من الزيت النباتي.

و قد لفتت الصومال إنتباه العالم اجمع إلى أزمة الجوع في الصومال التي حدثت في اوائل الثمانينيات من هذا القرن . و إذا لم يوضع حد لهذا الجفاف فهناك مخاوف من تصعيد الأزمة إلى المجاعة. و بدأت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية تسريع أعمالها و مشاريع المساعدات العاجلة إستعدادا لشهر رمضان المقبل .

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت.

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021