هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
الإنسانية تعاني الأمرين في هاييتي :
مازالت الأخبار الحزينة تصل من هاييتي عن الوضع الإنساني الصعب في المنطقة بعد الزلزال الشديد الذي ضربها، و قال مصطفى أوزتورك أحد أعضاء فريق ه
أمريكا الجنوبية, هايتي 27.01.2010

يحكي أوزتورك ما عايشوه قائلا :'' حطت طائرتنا في أراضي جمهورية الدومينيك ليلة 21 كانون الثاني 2010 ، بعد رحلة دامت 12 ساعة، الفنادق كانت مليئة، لهذا ذهبنا للإقامة في مسجد النور، و يوجد في الدومينيك 500 مسلم. في اليوم التالي أكملنا شراء لوازم قائمة المساعدات التي بعثتها الفرق المتواجدة في هاييتي.. من جهة أخرى كنا نحضر المركبات التي ستذهب بها إلى المنطقة، و انطلقنا في الصباح الباكر، في رحلة دامت 15 ساعة قطعنا فيها 285 كيلومتر.

هاييتي : الدولة المفقودة

 

لم تخضع جوازات سفرنا لأي تفتيش أو ختم، فلم يعد للجمارك وجود عند الحدود. وصلنا إلى العاصمة الهاييتيية ليلا، و بدأنا بتفريغ حمولات المركبات، و تعيش المنطقة مشكلة حقيقية بالنسبة لموضوع الأمن.

 

امتلاء الشوارع بالجثث :

 

مازالت الجثث مرمية في الشوارع، و قد حرق قسم منها، و عبقت المنطقة بروائح الجثث التي بدأت بالتحلل، و تعرف المخيمات وضعا مزريا.

 

3 أطباء أتراك متطوعون يعالجون 200 شخص يوميا :

 

أهم موضوع هو عدم السماح بتفشي الأوبئة في المنطقة، و يقوم كل من الدكاترة: د. الجراحة العامة علي أليمدار، د.جيراي ياووز و المساعد د. علي يالشين بمعالجة الجرحى و المصابين الذين يصل عددهم إلى 200 مريض في اليوم. كما يقوم الدكاترة الأتراك بالعناية بالأطفال و تقديم المساعدة الطبية لهم.

و تعيش المنطقة أزمة في مجال الأدوية، و مع أننا لا نعاني من قلة الأدوية لكن في القريب سينفذ مخزوننا و قد بدأنا بجلب المزيد من الأدوية من جمهورية الدومينك، و معنويات الأطباء جيدة.

لم تعد للحياة الإنسانية قيمة في هاييتي، فمازات أعمال السرقة و النهب مستمرة في العديد من المناطق، و يمكن رؤية الجثث بوضوح في الشوارع، جثث أطفال في حقائب على قارعة الشوارع، و يتم حرق العديد من الجثث بواسطة المطاط.

يتم توزيع الطعام يوميا على الساعة 13:00 على 700 شخص، بدءا من الأيتام ثم العامة. و قد وزعت الهيئة لغاية الآن الطعام على ألفي شخص، و تقوم فرق أمن بتأمين عملية توزيع الطعام.

 

 

بدء عمل مافيات الإتجار بالبشر و الأعضاء البشرية :

 

تختطف العديد من المنظمات التبشيرية القادمة من الدول الغربية و مافيات الأعضاء البشرية العديد من الأطفال اليتامى، بهدف استخدامهم في تجارة البغاء. و تقف الحكومة الهاييتية عاجزة أمام هذه المنظمات، و أصلا لا يمكن اعتبار أن هاييتي دولة قائمة بذاتها، لأن الوضع أصبح صعبا، و أصبحت المكان الأخطر الذي يمكن أن يتواجد فيه الأطفال.

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021