هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
معونات من هيئة الإغاثة الإنسانية لالفي يتيم في الغوطة الشرقية
قامت فريق هيئة الإغاثة الإنسانية بالتعاون مع مؤسسة الإمداد مخاطرين بحياتهم بتقديم معونات لافين يتيم في الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام السوري
19.12.2014


قامت فريق هيئة الإغاثة الإنسانية بالتعاون مع مؤسسة الإمداد مخاطرين بحياتهم بتقديم معونات لافين يتيم في الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام السوري

يعاني ما يقرب من 1.2 مليون إنسان من خطر الموت جوعا نتيجة لحصار قوات النظام السوري لهم في منطقة الغوطة الشرقية في العاصمة دمشق وخاصة كبار السن والأطفال الذين يواجهون سؤ التغذية التي تهدد حياتهم وصحتهم بشكل خطير

لا تسمح قوات الامن التابعة لنظام بشار الاسد بدخول الإمدادات الغذائية إلى المنطقة او تسمح بعض الاحيان بدخول كميات ضئيلة منها مما يتسبب في زيادة اسعار المواد الاساسية في الاسوار بشكل خيالي. على سبيل المثال، يباع رغيف الخبز في المناطق الموجودة تحت سيطرة قوات الاسد بدولارين في حين تباع الكيلو الواحدة من الأرز من 15 حتى 30 دولارا امريكيا

يضطر العديد من اهل المنطقة للعبور إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام لمجرد الحصول على بعض المواد الغذائية ولكنهم يعودون بايدي فارغة. كما وتفيد المنظمات المدنية العاملة في المنطقة إختفاء العديد من النساء وإختطافهن من قبل جنود النظام حيث لا يمكن الحصول على معلومات حولهن مرة اخرى

وفقا للمعلومات الواردة من قبل متطوعين هيئة الإغاثة الإنسانية في المنطقة، اغلقت إحدى امهات الايتام الباب على اطفالها وخرجت في طريقها إلى المدينة لتأمين مواد غذائية من اجل اطفالها معتقدة انها لن تتأخر في الخارج اكثر من مساء نفس اليوم ولكن تم إعتقالها من قبل جنود الأسد من دون سبب. بعد ايام، ينقذ المارون من الطريق هؤلاء الاطفال الذين بدأوا بالصراخ والذين يتضرعون جوعا في إنتظار امهم. الاطفال الآن يواجهون حياة صعبة حرموا فيها من كلا ابويهم

فرق الهيئة تخاطر بحياتها

تواصل فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات انشطتها الإنسانية لمساعدة الايتام في الغوطة الشرقية على الرغم من الهجمات المستمرة

في هذا الإطار، قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتوزيع حزمات من المواد الغذائية على ما يقرب من الفين يتيم ويتيمة من ضمن 500اسرة سورية في منطقة الغوطة الشرقية

وبالإضافة إلى ذلك، تساهم فرق الهيئة هناك في توصيل الإشتراكات الشهرية للاطفال الايتام الذين يتم رعايتهم في إطار نظام الهيئة لرعاية الايتام على الرغم من ما يتعرضون إليه من هجمات متواصلة من قبل قوات الاسد

وكان فريق الهيئة العامل في توصيل الرسوم الشهرية للايتام لهجوم الأسبوع الماضي اسفر عن مقتل شخص وإصابة شخص آخر. كما وإعتقلت إحدى متطوعاتنا ولم نحصل على اي اخبار عنها حتى الآن

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021