هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
زيارة من هيئة الإغاثة الإنسانية لاوغندا بلد الايتام
في إطار حملتها في عيد الاضحى المبارك لهذا العام، قام فريق من هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بزيارة لاوغندا قدموا فيها مساعدات لدار ميدلاند للايتام التي تعاني من ظروف سيئة للغاية
أوغندا 24.10.2013

قام فريق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات المتواجد في اوغندا في إطار انشطة الهيئة في عيد الاضحى المبارك بتقديم الاضاحي التي تبرع بها اهل الخير والإحسان في تركيا والعالم للمحتاجين هناك. بجانب لحوم الاضاحي، لم تهمل فرق الهيئة المساهمة في إسعاد الاطفال هناك بما قامت بتوزيعه من ملابس وعيديات والعاب وحلوى. وبلغ عدد الايتام الذين نجح ممثلون من الهيئة في الوصول إليهم وتقديم المساعدات لهم حوالي 500 يتيم

 

وكانت دور الايتام وغيرها من المراكز التي تقدم خدماتها لايتام المنطقة هي اهم محطات فريق الهيئة في اوغندا التي يمثل الايتام نسبة كبيرة من سكانها. من ضمن هذه الزيارات، قام مسؤولوا الهيئة بزيارة دار ميدلاند للايتام التي تعاني من ظروف سيئة للغاية قدموا فيها معونات نقدية كمساهمة في تحسين اوضاع الملجأ والاطفال الايتام المقيمين فيه

 

ويحاول حوالي 400 طالب وطالبة تلقي تعليمهم في مركز ميدلاند في ظل ظروف صعبة للغاية بملابس ممزقة تماما، 130 طالب و100 طالبة منهم يقيمون في غرف ضيقة دون اي نوافذ بعيدة عن اية ظروف صحية. ويضطر بعض الاحيان ثلاثة اشخاص او اكثر تقاسم السرير الواحد البعيد تماما عن اي نظافة في الغرف التي تحتوي على أسرة بطابقين تعلوها الصدأ. كما ويعجز المركز عن تلبية حتى ولو الحد الأدنى من الاحتياجات الغذائية للايتام فضلا عن شيوع الحشرات والفئران والبعوض بسبب قلة إمكانيات التنظيف


وقد تم مؤخرا البدئ بإنشاء 4 غرف سيقيم فيها الايتام على مساحة حوالي 100 متر مربع لزيادة سعة دار الايتام وسوف تتاح الفرصة للايتام ليعيشوا ظروف أكثر إنسانية في المبنى الجديد باسرة وفرش وبطانيات جديدة . ومن المخطط الإنتهاء من هذا المشروع بعد ما يقرب من الشهر الواحد. كما وستشارك هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بضم العديد من الايتام إلى نظامها '' نظام الاسرة الراعية '' لدعم معيشة وتعليم الايتام هناك إلى مستقبل افضل

 

وكانت اوغندا قد حصلت على استقلالها في عام 1962 بعد استعمار بريطاني دام لعقود من السنين. يبلغ عدد سكان اوغندا إحدى دول افريقيا الوسطى حوالي 35 مليون نسمة 5% منهم يعانون من مرض نقص المناعة الايدز والذي يتسبب بعدد كبير من الاموات تاركين خلفهم عدد كبير من الايتام. ويقدر عدد ايتام اوغندا بحوالي مليونين ونصف يتيم مما يجعلها بمثابة ملجئ مفتوح كبير للايتام ويمثل الاطفال الايتام الذين توفت عائلاتهم بسبب مرض الايدز القاتل حوالي نصف هذا العدد

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021