هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
سفينة '' مافي مرمرة '' تصل ميناء إسكندرون
وصلت السفن الثلاثة المشاركة في أسطول الحرية الذي كان في طريقه لإيصال مساعدات إنسانية لقطاع غزة المحاصرإلى ميناء إسكندرون، بعد إحتجازها لمدة 68 يوم من قبل الإسرائيلين الذين هاجموا الأسطول فجر يوم 31 ما
فلسطين, تركيا 08.08.2010

كانت سفينة الشحن \'\' دفنة \'\' أول السفن الواصلة يوم الجمعة ليلا، لتليها سفينة الركاب \'\' مافي مرمرة \'\' التي كانت مسرح الهجوم الدموي، و التي وصلت في الصباح الباكر من يوم السبت، ثم وصلت بعد ذلك سفينة الشحن \'\' غزة \'\'.

وصلت السفن مجرورة بقاطرات، و أعاد مشهد نوافذ كابينة القبطان المهشمة، ذكرى الرصاص الذي كان الجنود الإسرائيليون يطلقونه أثناء محاولتهم السيطرة على السفينة.

لم يسمح لأحد بدخول السفن و علم أنه في يوم الغد، ستخضع السفن الثلاثة لمسح دقيق من قبل المدعي العام، ممثلين عن شركات التأمين و وفد من الأمم المتحدة.

القرصنة الإسرائيلية :

وصف حسين أوروتش عضو مجلس هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية ما قامت به القوات العسكرية الإسرائيلية يوم 31 مايو بالقرصنة، و قال : \'\' السفن لم تكن تحمل شيئا غير المساعدات الإنسانية، و يجب على إسرائيل الإعتذار عن ما قامت به، و عليها دفع تعويضات لعوائل الشهداء و للجرحى. على لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة إنهاء الحصار المفروض على غزة و الإعادة الفورية لسفننا المخطوفة.

و نأمل أن تعكس هذه اللجنة أحداث العالم بشكل عادل و منصف.\'\'

و صرح وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو أن مستشار الخارجية السابق أوزدام سانديريك سيكون ممثل تركيا في فريق التحقيق الذي شكلته الأمم المتحدة و الذي سيضم 4 أشخاص منهم إسرائيلي، إضافة إلى رئيس وزراء نيوزيلاندا السابق السير جيفري بالمر رئيسا، ورئيس كولومبيا المنتهية ولايته السيد الفارو اوريبي. و من المنتظر أن يقدم الفريق تقرير عمله في منتصف شهر أيلول المقبل.

آثار الجريمة مازالت بادية :

أكد أحد العمال الذين كانوا يساعدون في رسو سفينة \'\' مافي مرمرة \'\' في ميناء إسكندرون عن وجود آثار الجريمة الإسرائيلية على ظهر السفينة، حيث مازالت آثار العنف بادية، مع وجود بقع الدم على أكوام الثياب المرمرية على أرضية السفينة.

كما أن أجهزة كابينة القبطان تم تخريبها، و بعثرت محتويات حقائب الركاب و رفوف السفينة، و تابع : \'\' تنتشر رائحة كريهة داخل السفينة، بسبب تلف الأغذية التي كانت متواجدة على ظهر السفينة. \'\'

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تركيا لم تنس أفغانستان
تركيا لم تنس أفغانستان
استمرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH أعمالها لإيصال المساعدات إلى أفغانستان في عام 2021 أيضاً، فقدمت لها 100 طن من بذور القمح ووزعت 10,14 طناً من المواد الغذائية على سكان أفغانستان، ولا تزال تقدم دعماً منتظماً لثلاثة آلاف و443 يتيماً في أفغانستان.
10.01.2022
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
عملية الساد لـ 17 ألف و200 مريض
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH مشروعها الطبي تحت عنوان "مشروع عمليات إزالة إعتام عدسة العين (كتاراكت)". وقد تم في إطار هذا المشروع إجراء عملية إزالة إعتام عدسة العين عند 17 ألف و200 مريض في 7 دول عام 2021. وهكذا بلغ إجمالي العمليات الجراحية التي تم إجراءها برعاية هيئة الإغاثة الإنسانية İHH 157 ألف عملية لإزالة الماء الأبيض من العين منذ عام 2007.
07.01.2022
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022