هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
زيارة من منظمة التعاون الإسلامي لهيئتنا
قام السيد عطا المنان بخيت نائب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي بزيارة مقر هيئة الإغاثة الإنسانية بإسطنبول
تركيا 27.11.2012

 

قام السيد السفير عطا المنان بخيت نائب الأمين العام والمسؤول عن قسم المساعدات الإنسانية في منظمة التعاون الإسلامي والوفد المرافق له بزيارة مقر هيئة الإغاثة الإنسانية
 
وشارك في القاء كل من السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الانسان والحريات والسيد حسين اوروج عضو مجلس إدارة الهيئة والسيد عزت شاهين من قسم العلاقات الدبلوماسية

وافاد السيد عطا المنان بخيت في لقائه مع السيد المحامي بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الانسان والحريات والسيد حسين اوروج عضو مجلس إدارة الهيئة انهم يتابعون عن كثب أعمال الهيئة وانشطتها الإنسانية في كل انحاء العالم
  
وقال السيد عطا المنان في حديثه: \'\' لقد قمنا معكم بإنجاز اكبر المساعدات. اقدم شكرنا الجزيل لما قدمتموه لنا من دعم. المشاكل والكوارث في العالم الإسلامي آخذة في الازدياد. يجب علينا تكبير أعمالنا وتوسيع نطاقها وذلك بالعمل معا في كل المجالات. لو لم نقم واجباتنا وما يجب علينا عمله في العالم الإسلامي ستنقص اخوتنا. اصبحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات اكبر مؤسسة للمساعدات الإنسانية في العالم الإسلامي. يجب علينا كمسلمين ان نواصل مساعداتنا لتنمية للمسلمين في جميع أنحاء العالم. وينبغي على المنظمات الإسلامية العمل بأكثر قوة ونعمل معا لنعزز علاقاتنا. نرى هيئة الإغاثة الإنسانية في كل مناطق الازمات في كل انحاء العالم
 
وفي كلمة له، قال السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية: \'\' منظمة التعاون الإسلامي مهمة بالنسبة لنا، فهي واحدة من أهم المراكز اثناء تأديتنا أعمالنا. هناك العديد من الخطوات التي يمكننا اتخاذها معا. ونحن نعلم جميعا ما يحدث في غزة وسوريا. لذلك نحن نواصل تقديم مساعداتنا في العديد من المجالات لإخواننا واخواتنا في سوريا وقطاع غزة. لا تزال المخيمات في سوريا تقصف ويقتل المدنيين في سوريا. شاهدنا الكثير من الحروب، ولكني لم أر أسوأ من ذلك من قبل. من الصعب الحديث و وصف ما يحدث في سوريا من مجازر وإنتهاكات وإغتصاب وتعذيب. أشياء سيئة للغاية تجري هناك. يجب علينا مساعدة الشعب السوري بأكثر من ذلك. بالتأكيد سيسقط النظام السوري ولكن الشعب السوري في حاجة ماسة للعون والدعم. لدينا الكثير من الخبرة في مجال الدبلوماسية والإنسانية. دعونا نلقي الخطوات معا في هذا الصدد فهناك أشياء كثيرة يمكن أن نفعلها. اشكركم جدا على حساسيتكم. أؤمن انه يجب ان يلتقي ويتحد المسلمون في كل مكان. نحن في هيئة الاغاثة الإنسانية ليس لدينا هدف إلا كسب رضا الله تعالى

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021