هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
إستمرار المساعدات تحت القصف
لا تزال فرق هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية مستمرة في تقديم مساعداتها في مصراطة بدون توقف تحت قصف مكثف . فقد قامت الهيئة بتوصيل مواد اغاثة بقيمة 5,3 مليون ليرة تركية (حوالي 2,5 مليون يورو) على متن س
ليبيا 30.04.2011

لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بعد الثورة الشعبية في ليبيا, و لا سيما في غرب البلاد الخاضع تحت الحصار منذ شهور و بخاصة المأساة الإنسانية التي تجري في مصراطة. فلا يزال قصف المدينة المحاصرة مستمرا من قبل قوات القذافي . ففي المدينة التي تقطع  عنها الكهرباء ليلا، و التي تحتاج مياه نظيفة صالحة للشرب و التي لا يسمح بدخول اي مواد إغاثه و مساعدات اليها , يحاول الناس هناك البقاء على الحياة بالمساعدات التي لا تصلهم إلا عن طريق البحر.

و قد قامت هيئة الإغاثة الإنسانية والتي تتقدم بالمساعدة  في المنطقة منذ بداية هذه الأحداث بارسال إمدادات الإغاثة الإنسانية منذ أسبوعين الى مصراطة بحوالي 682 طنا من مواد الإغاثة.

وصلت سفينة المساعدات إلى ميناء مصراتة التي تعاني من صراعات شديدة في رحلة لأسبوع  ،وتم إخلاؤها في 3 أيام لأسباب أمنية. بعد الانتهاء من عملية الإخلاء, قامت فرق هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية بعملية التوزيع و نجحت في تقديم إمدادات الإغاثة إلى المحتاجين في فترة قصيرة جدا من الزمن. وعلى الرغم من ذلك ,ما زال الشعب في  مصراتة يعيش في فقر و يحاول البقاء على الحياة  بالمساعدات الخارجية .فمن جهة تواصل قوات  القذافي قصفها للمدينة، بينما تقرب مخزونات المستودعات من النفاذ من جهة اخرى.

وافاد السيد سركان أوكتم منسق أعمال هيئة الإغاثة الإنسانية في مصراطة أنهم يواصلون أعمال الإغاثة تحت قصف و اطلاق نار مكثف. و أشار السيد أوكتم إلى الحصار المكثفة على مصراطة    وعبر عن انطباعاته قائلا : \'\' مع السفينة التي وصلت أخيرا نقوم لمدة حوالي 10 أيام بتقديم المساعدات في مصراطة, في الأيام القليلة الأولى إستمر الصراع في المدينة و تحول بعد  ذلك لقصف خارجي نتيجة لطرد المقاومة لقوات القذافي إلى خارج المدينة , حيث تقوم قوات القذافي بقذف مستمر لمصراطة بالقنابل بدون تعيين الأهداف من مدينتي سرت وطرابلس الواقعتين حوالي 30 حتي 40 كيلومترات من المدينة واللاتي تعتبران قلعتين للقذافي. فالناس هنا يمتحنون بالجوع ,و نحن كهيئة الإغاثة قمنا بتوزيع المواد الاساسية التي ارسلت بسفينتنا للمساعدة. ومع ذلك، فإن الأزمة الإنسانية تزداد كل يوم \'\'

زرع الألغام في ميناء مصراطة

 . وأفاد السيد أوكتم منسق أعمال هيئة الإغاثة الإنسانية في مصراطة بان البحر هو الطريق الوحيد لنقل المساعدات إلى ليبيا و لكن و قبل ايام من ذلك فقد قامت قوات القذافي بزرع الألغام حول ميناء مصراتة و أضاف قائلا :\'\' وجدت قوات التحالف أمس بعض الألغام في سفن صيد صغيرة , و اثبتت بان قوات القذافي تقوم بزرع هذه الألغام حول ميناء مصراتة ,بدأت بعدها الجهود لإزالة الألغام على الفور. أن الناس هنا في حاجة ماسة إلى المساعدة بجميع أنواعها, فهنا حوالي 500 الف شخص يحاولون العيش تحت الحصار والقصف \'\'

 اضغط هنا لتقديم التبرعات عبر الإنترنت.

 اضغط هنا لأرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات عاجلة للاجئين الروهينغا
مساعدات عاجلة للاجئين الروهينغا
بدأت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH أعمالها لتقديم مساعدات عاجلة لبنغلادش، بعد الحريق الذي اندلع في مخيم اللاجئين الروهينغا في منطقة كوكس بازار في بنغلاديش، والذي تسبب في تخريب ألف و200 منزل.
لاجئ
14.01.2022
مساعدات عاجلة لإندونيسيا
مساعدات عاجلة لإندونيسيا
سارعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH في أعقاب اندلاع بركان سيميرو، إلى حمل المساعدات العاجلة، وإيصالها إلى المنكوبين في إندونيسيا، وقامت في المرحلة الأولى بتوزيع السلات الغذائية في المنطقة.
29.12.2021
مساعدات عاجلة للاجئين في الكاميرون
مساعدات عاجلة للاجئين في الكاميرون
لجأ إلى تشاد 45 ألف شخصاً، إثر اقتتال القبائل على الأراضي وموارد المياه في الكاميرون. فأخذت هيئة الإغاثة الإنسانية İHH على عاتقها إيصال المساعدات للاجئين الذين يعيشون في ظل ظروف صعبة في مخيمات في إنجامينا عاصمة تشاد.
لاجئ
21.12.2021