هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
0
تبرّع
إتبع
AR
TRY
أغلق
  • من نحن
  • مالذي نفعله
  • كيف تساهم
  • تسجيل الدخول
وصول المساعدات إلى تفتناز والبلدات المجاورة
قامت فرق مكتب هطاي للازمات التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتقديم معونات لبلدة تفتناز والبلدات المجاورة التي دمرها القصف المستمر لاكثر من اسبوعين
الشرقالأوسط, سوريا, تركيا 18.01.2013

 وتتألف هذه المعونات من 5 اطنان من الطحين وثلاثة ونصف طن من المعكرونة وطن ونصف من البرغل و450 كيلوغرام من الارز بالإضافة إلى العديد من الملابس الشتوية والبطانيات


وكان قد إضطر حوالي 30 ألف شخص لمغادرة منطقة تفتناز التابعة لمحافظة إدلب التي تشهد إشتباكات عنيفة منذ 13 يوما بالقرب من المطار العسكري هناك وما حوله
يكاد يكون من المستحيل العثور على منزل لم يلحق بها أذى ولم يدمره القصف المتواصل برا وجوا للمنطقة

لم يبقى في البلدة سوى 500 شخص

ويضطر اهل المنطقة لمغادرة منازلهم نتيجة للهجمات الدامية والإقامة في خيام أو إلى الهجرة إلى أماكن أكثر أمنا على مقربة من تركيا، في حين تواصل فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسانية بمكتب هطاي للازمات توصيل مساعداتها للسوريين الابرياء الذين لم يغادروا منازلهم في المنطقة لإنعدام إمكانياتهم

فرق الهيئة تشهد القصف اثناء توزيعها للمساعدات

كما وشهدت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية المتواجدة في المنطقة لمدة 3 أيام هجمات جوية متعددة قامت فيها الطائرات الحربية بقصف منازل المدنيين بشكل عشوائي. وحال مغادرة المدنيين لمنزلهم من حدوث كارثة بعد ان اصيب بشكل مباشر
 
ويشكل نقص الإحتياجات الاساسية من مياه الشرب النظيفة والمواد الغذائية والخبز عقبة رئيسية امام المدنيين الابرياء الذين يكافحون من اجل البقاء على قيد الحياة

الأطفال يكبرون تحت القصف

اما بالنسبية للأطفال الأبرياء الذين يعيشون في المدن السورية فهم يواصلون المعيشة في ظلال حرب غير متناسبة تلقى عليهم براميل من المتفجرات والقنابل العنقودية وقذائف الهاون وغيرها من الاسلحة الثقيلة القاتلة

ولم تنقطع بتاتا الهجمات الشرسة التي قام بها جنود الاسد على تفتناز اثناء تواجد فرق هيئة الإغاثة الإنسانية في المنطقة. حيث تواصل الطائرات والمروحيات قصفها خلال ساعات النهار بينما تقوم أصوات الدبابات وقذائف الهاون بتدمير المنطقة ليلا، ولا يرغب الاطفال هناك إلا للعيش بسلام بعيدا عن اصوات القنابل
 
بشار الاسد، قاتل الرضع

تقول لنا دلال البالغة 3 سنوات من العمر بكل براءتها : '' الاسد يقتل الاطفال والرضع، لقد قتلت طائراته صديقتي التي العب معها وربما سيقتلني انا ايضا '' لتوضح لنا مدى ما وصلته الحرب وآثارها على اهل المنطقة والأطفال منهم بشكل خاص

 

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت
اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية
أخبار مشابهة
شاهد الجميع
IHH تتحرك من أجل باكستان
IHH تتحرك من أجل باكستان
عقب الأمطار الغزيرة يوم أمس ضربت الفيضانات عموم باكستان، وكان من حصيلتها وفاة 1061 شخصًا وإصابة 1575 شخصًا. وقد أطلقت هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية İHH جهود الإغاثة الطارئة للبلاد بعد الفيضان مباشرة.
29.08.2022
IHH ترسل إغاثة إلى غزة
IHH ترسل إغاثة إلى غزة
في الهجمات العدوانية الإسرائيلية على غزة مؤخراً، استشهد 44 شخصاً بينهم 14 طفلاً، وأصيب 360 شخصا آخر بجراح. في أعقاب الهجمات سارعت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH إلى التحرك السريع لحشد المساعدات الطارئة إلى أهل غزة.
09.08.2022
المساعدات التركية تصل إلى ملايين اليمنيين
المساعدات التركية تصل إلى ملايين اليمنيين
تسببت الحرب الأهلية التي تدور رحاها في اليمن منذ سنوات طويلة في نزوح ملايين اليمنيين من ديارهم. فهبت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH التي تنشط في اليمن منذ عشرين عاماً لإيصال المساعدات الإنسانية إلى ملايين اليمنيين منذ عام 2018 إلى الآن.
30.07.2022