هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
بيان من هيئة الإغاثة الإنسانية بشأن آدم أوزكوسة وحميد جوشكن
سجلت جهود الدبلوماسية الإنسانية التي أجرتها هيئة الإغاثة الإنسانية نجاحا كبيرا في إطلاق سراح الصحفيين التركيين آدم اوزكوسة وحميد جوشكن وكسبهم حريتهم
الشرق الأوسط, سوريا, تركيا 13.05.2012

 

تعترف جميع الإتفاقيات الدولية بحق المنظمات والجمعيات الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان في إغاثة المدنيين وحمايتهم من كل الإنتهاكات والأزمات الإنسانية بسبب الحروب والصراعات وذلك بدبلوماسية إنسانية لتلعب دورا مهما في حماية الحياة البشرية. وفي هذا الصدد وبمنطلق هذه المهمة، تتابع هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات منذ إنشائها بذل جهودها المتواصلة من اجل إنقاذ المظلومين والابرياء وعلى رأسهم الاطفال وحماية المدنيين منهم من اجواء الحروب والنزاعات

ونتيجة لهذه الأعمال التي تبذلها هيئتنا تحت مبدأ \'\' إنقاذ إنسان برئ هو بمثابة إنقاذ البشرية جمعاء \'\', يسعدنا ما نضيفه من بسمات على حياة المحتاجين وأسرهم في مناطق الازمات والحروب والصراعات
و وفقا لمبادئها واهدافها، تسعى هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات وتبذل أقصى جهودها في سبيل الحد من الأزمات التي تعاني منها الشعوب المظلومة والمهتاجة في كل مكان والعمل على التخفيف من آلامها وضمان حقوقها في  المعيشة بهرية بكامل حقوق الإنسان الأساسية بدون أي تفريق او تمييز
 
 وتحرص هيئة الإغاثة الإنسانية ككونها إحدى أهم المنظمات الدولية العاملة في مجالات المساعدات الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات على متابعة الأزمة السورية وما يتعلق بها من تطورات وأحداث عن قرب. كما وتكثف الهيئة جهودها لحماية اللاجئين السوريين الأبرياء المتضررين من الأزمة في سوريا والمقيمين في مخيمات اللاجئين في البلاد المجاورة وعلى رأسها تركيا ولبنان وتسعى إلى تلبية جميع إحتياجاتهم بشكل منتظم ومتواصل. وفي هذا السياق أجريت مفاوضات مع مسؤولين من جميع الأطراف من سوريا و إيران لمدة شهرين نتجت عنها عودة الصحفيين آدم اوزكوسة وحميد جوشكن إلى وطنهم بسلام وأمان
 
وبهذه المناسبة، تقدم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات شكرها الجزيل لكل من ساهم في إطلاق سراح صحفيينا وعلى رأسهم جمعية مساندة المظلومين \'\' مظلوم در \'\' وجميع الأطراف من تركيا وإيران وسوريا وكل من قدم دعمه من وسائل ومؤسسات الإعلام والإعلام الإجتماعي بشكل فردي او جماعي
 
ومن المؤسف ان العديد من الصحفيين المتواجدين في سوريا منذ بداية الأحداث هناك لتتبعها وإطلاع الرأي العام العالمي عليها قد فقدوا حياتهم بينما أصيب آخرون بينما لا يزال 13 منهم في عداد المفقودين او معتقل تبذل هيئة الإغاثة الإنسانية جهودها من أجل إنقاذهم. وستواصل الهيئة أعمالها دون توقف بذل هذه الجهود في سبيل الحرية والعدالة للجميع
مع بالغ الإحترام


هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات
  
للغة الإنجليزية

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
زيارة رسمية من الأمم المتحدة لمركز الهيئة
زيارة رسمية من الأمم المتحدة لمركز الهيئة
نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية يزور هيئة الإغاثة الإنسانية İHH
14.09.2021
بلاغ عام
بلاغ عام
يجري من وقت لآخر، إطلاق تصريحات في وسائل الإعلام المرئي والمكتوب ووسائل التواصل الاجتماعي، تتضمن مزاعم وافتراءات لا أساس لها ضد هيئتنا. ونحن بدورنا هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH نبين للرأي العام في هذا السياق ما يلي:
22.06.2021
بولنت يلدرم يزور لبنان
بولنت يلدرم يزور لبنان
قام يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH والوفد المرافق له بزيارة مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتفقد المشاريع المنفذة ضمن نطاق "حملة التنمية والتحسين" التي تم إطلاقها في الأشهر الماضية.
22.06.2021