هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
توقيع على إتفاقية تنهي الحرب رسميا في الفلبين
وقعت الفلبين وجبهة مورو الإسلامية للتحرير اتفاقية سلام نهائية تاريخية امس تهدف إلى إنهاء عقود من الصراع في الجنوب المضطرب من البلاد بعد 40 عاما من الكفاح من أجل الاستقلال
مورو 27.03.2014

بعد حرب أهلية طويلة استمرت لما يقرب من 40 عام تم التوقيع على إتفاقية سلام عادل توقف الحرب بشكل رسمي وتعطي للمسلمين في المنطقة حقوق واسعة النطاق . ويشمل ما أطلق عليه '' الاتفاق الشامل في بانجسامورو '' كافة ما توصل إليه بين الطرفين في إطار المباحثات وما تبعها من ملحقات

وشارك في الحفل الذي أقيم في مانيلا كل من رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق ورئيس الفلبين بنينو اكينو والحاج مراد إبراهيم زعيم جبهة مورو الاسلامية للتحرير ونائب وزير الشؤون الخارجية السفير ناجي كورو عضو مجموعة الاتصال الدولية ممثلا لتركيا وإسراء جان اوكور سفيرة تركيا في الفلبين بالإضافة إلى ممثلي الأحزاب و عدد كبير من السياسيين المحليين والدوليين

كما وشارك في الحفل كل من السيد حسين أوروج وعمر كسمان أعضاء لجنة الوفد المراقب المستقل اعمالها التي شكلت من اجل متابعة تنفيذ الاطراف المعنيين لبنود الإتفاقية التي تم الوصول إليها في أكتوبر من عام 2012 بين الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو الإسلامية بشأن حكم ذاتي في بانجسامورو

وفي كلمة القاها في حفل التوقيع، أفاد الحاج مراد إبراهيم زعيم الجبهة الإسلامية لتحرير مورو أنه بهذه الاتفاقية سيحصل أهل مورو على حريتهم وحقوقهم التي يستحقونها وهذا الاتفاق هو انتصار مشترك لكل من الفلبين ومورو. هذا النصر ليس نصر للجبهة فحسب بل نصر لكل أهل مورو من المسلمين والمسيحيين والمحليين وغيرهم من كافة المجتمعات. رحم الله كل شهدائنا وعلى رأسهم الشهيد سلامة هاشمي

كما وأفاد الرئيس الفلبيني في كلمته ببداية عهد جديد في الفلبين مؤكدا على أنهم لن يتراجعوا أبدا عن مسيرة السلام في البلاد

في أعقاب توقيع اتفاق السلام، من المتوقع أن يتم عرض دستور بانجسامورو الأساسي على رئيس البلاد الذي سيتم إقراره في البرلمان ليتم بعد ذلك حكومة مؤقتة في مورو . وبالانتخابات التي ستجرى في عام 2016، سيكون قد تم الإنتهاء بشكل تام من عملية السلام

ويهدف الاتفاق إلى تحقيق حكم ذاتي واسع النطاق للمسلمين في حيث ستكون جزيرة مينداناو مستقلة تماما في شؤونه الداخلية بينما تتولى مانيلا الشؤون الخارجية والأمن الخارجي. وبعد الانتهاء من النص سيتم إعداد الدستور وفقا لأحكام الشريعة كما وسيتم إعداد المحاكم الشرعية التي ستعمل في البلاد

أما بالنسبة للمسيحيين فسيظلون تحت حكم القوانين الفلبينية . كما وسيتم تشكيل الأحزاب السياسية والبرلمان وتحديد الوزارات. كما وسيقوم مجاهدو الجبهة الاسلامية الذين يبلغ عددهم 12 ألف مقاتل بترك السلاح وفي نفس الوقت الذي ستنسحب فيه قوات الجيش الفلبيني من المنطقة

وكانت الحرب التي إستمرت أكثر من 40 عاما بين الحكومة الفلبينية ومقاتلي الجبهة الإسلامية لتحرير مورو الذين يجاهدون من أجل إستقلال مورو قد أسفرت عن مقتل حوالي 120 ألف وكانت أول إتفاقية تم التوقيع عليها بين الطرفين عام 2012 بعد 17 عاما من المفاوضات والمباحثات
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021