هيئة الإغاثة الإنسانية IHH
هيئة الإغاثة الإنسانية تنجز انشطة عيد الاضحى في سوريا
قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك بتنفيذ سلسلة من الانشطة الخيرية في العديد من المدن السورية لمد يد العون لاهلها الذين يعانون من الجوع والفقر نتيجة للحرب الدائرة هناك منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام
سوريا 18.10.2013

وصول لحوم الاضاحي لاكثر من 300 الف فرد في سوريا

تم إجراء عمليات ذبح الاضاحي التي المتبرع بقيمتها النقدية من جميع انحاء العالم في مذابح المناطق التي تم تحديدها مسبقا ومن ثم تقطيعها وتوزينها و وضعها في اكياس خاصة وإرسالها إلى المناطق وفقا للحاجة

وقامت فرقنا المتواجدة في المنطقة بزيارة المحتاجين باب بباب وتقديم لحوم الاضاحي لهم معطية الاولوية للسوريين المقيمين في مدن حلب
وحيان وأعزاز ومنطقة الشمارين والعديد من احياء إدلب

العيد في حلب

كما وشهدت فرقة هيئة الإغاثة الإنسانية التي تزور سوريا بمناسبة عيد الاضحى المبارك مشاهد بهجة العيد في منطقة حيان بمدينة حلب حيث تم إعداد وتنظيم مجموعة متنوعة من وسائل الترفيه للأطفال اكثر المتضررين من الحرب بآثارها السلبية. من ضمن هذا البرنامج، تم تنظيم مسابقة للمعلومات الدينية والعامة في المسجد وإعطاء عيدية كمكافأة لمن يعطي الجواب الصحيح
وافاد السيد ابو محمود إمام المسجد ان المسابقة كانت بمثابة تعليم وترفيه للاطفال في نفس الوقت مضيفا: '' الاطفال هم الاكثر تضررا من هذه الازمة. لقد قمنا بتنظيم هذا البرنامج في حينا للترفيه عنهم ولكي ننسيهم الآثار السلبية للحرب ولو لنبذة. ولقد قدم العديد من الاطفال الذين سمعوا عن المسابقة بالقدوم من الأحياء المحيطة والمجاورة. نعطي لجميع الاطفال الذين يجيبون الاسئلة او لا يجيبون عيدياتهم ولو كانت قليلة

العيد في إدلب

قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التي تزور إدلب في إطار انشطة عيد الاضحى المبارك باداء صلاة العيد مع النازحين السوريين في مخيمهم شاركت في أعقاب ذلك سكان المخيم برنامج ترفيهي خاص تم تنظيمه من اجل الأطفال الذين إستمتعوا باوقاتهم بالاناشيد والالعاب على منصة أعدت خصيصا لهذا الغرض
وبعد ذلك، قامت فرق الهيئة بسلسلة من الزيارات للاسر الفقيرة في احياء إدلب قدموا فيها لهم لحوم الاضاحي التي تم وزنها بشكل دقيق و تعبئتها في اكياس خاصة لمشاركتهم بهجة العيد وسط ما يعانوه من آلام بسبب الحرب

العيد في حماة

قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات هذا العام بانشطتها الخيرية في معظم المناطق السورية. ومدينة حماة هي واحدة منها. فقد قامت فرق الهيئة بتقديم لحوم الاضاحي للمدنيين الابرياء الذين يعانون من القصف لعيد الأضحى الثالث على التوالي. وافاد اهل المنطقة انهم كانوا على وشك طلب فتاوى تمكنهم من اكل لحوم الحيوانات المختلفة في المنطقة إلا ان لحوم الاضاحي هذه كانت بمثابة بركة قدمها الله تعالى لهم

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
مساعدات لمليون و150 ألف شخص في سوريا
سلمت هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان والحريات IHH حمولة ألفين و533 شاحنة تزن 65 ألف طن من مواد الإغاثة الإنسانية، للمدنيين من ضحايا الحرب الذين يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا عام 2021.
05.01.2022
مليون شخص يشرب من آبار المياه
مليون شخص يشرب من آبار المياه
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH ألفاً و861 بئراً للخدمة في 18 دولة حول العالم في عام 2021، وبفضل هذه الآبار تمت تلبية احتياجات ما يقرب من مليون شخص من المياه الصالحة للشرب.
03.01.2022
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
56 شاحنة محملة بالفحم إلى سوريا
تبرعت جماعة طريق القرآن والسنة بـ 56 شاحنة محملة بفحم التدفئة إلى الشعب السوري وذلك في إطار الحملات الطوعية التي تنظمها شهرياً تحت شعار "مشروع كل شهر".
31.12.2021